الرئيسية / تقارير وتحقيقات / اغتيال ضابط في استخبارات PYD في منبج، وردّ الفعل يتجه نحو نازحي الرقة اليها
اغتيال ضابط في استخبارات PYD في منبج، وردّ الفعل يتجه نحو نازحي الرقة اليها

اغتيال ضابط في استخبارات PYD في منبج، وردّ الفعل يتجه نحو نازحي الرقة اليها

الرقة بوست ـ إياس دعيس

تشهد مدينة منبج توترا عاما وحملات اعتقال وتفتيش بعد حادثة مقتل قيادي في استخبارات ميليشيا صالح مسلم وذلك يوم الأربعاء الفائت، وعلى أثر هذه الحادثة قامت الميليشيات بحملة اعتقالات ومداهمات طالت حي الحزوانة، وقام بتفتيش الحي بشكل كامل.

وداهمت ميليشيا صالح مسلم أيضا حي الوادي وذلك في تمام الساعة الواحدة فجراً ، وتم اعتقال كل شخص ليس من سكان منبج الأصليين، كما أفادت مصادر محلية.

ولا يزال الوضع متوترا في المدينة ودوريات استخبارات ميليشيا صالح مسلم تجوب الشوارع ويتم اعتقال أي شخص مشكوك به، حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وكإجراء “احترازي” استقدمت الميليشيات تعزيزات عسكرية لزيادة أعداد المقاتلين على الحواجز وفي الخنادق التي تحيط بمدينة منبج تحسبا من أية أخطار قد تواجههم من النازحين القادمين من مدينتي الطبقة والرقة كما أفادت بذلك صفحات ونشطاء كرد.

من جانب آخر، تم إنشاء مخيمات للنازحين من الرقة شمال منبج حوالي 3 كم بعد الخندق الذي أنشأته ميليشيا صالح مسلم، إضافة إلى مخيم حج عابدين، وتضم هذه المخيمات عددا كبير من النازحين الهاربين من المعارك الدموية الدائرة في الطبقة والرقة.

ولا تختلف هذه المخيمات عن غيرها شمال الرقة، فهي أيضا تشهد أزمة إنسانية كبيرة ، من نقص في الغذاء والأدوية، ويتعرض سكان المخيمات للشتم والسب والمعاملة السيئة من قبل ميليشيا صالح مسلم، وخصوصاً نازحي مدينة الرقة .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: