معركة الرقة: واشنطن تختار الأكراد على تركيا..وتقر تسليحهم

 

كشف مسؤول أميركي، الثلاثاء، أن الرئيس دونالد ترامب وافق على تسليح المقاتلين الأكراد في سوريا، لزيادة فعالية عملياتهم ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، أن تمويل “توفير الدعم لوحدات حماية الشعب (الكردية) تم إقراره”، مضيفاً أن هذه الموافقة “سارية فوراً، لكن تحديد جدول زمني لتسليم الأسلحة ما زال يتطلب وضع اللمسات الأخيرة”.ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول في وزارة الدفاع قوله، إن “الرئيس ترامب أمر بتسليح أكراد سوريا بما يلزم لهزيمة تنظيم الدولة في الرقة”، وشدد على أن “قرار تزويد أكراد سوريا بالسلاح يهدف لمساعدتهم في تحقيق النصر في الرقة”، وأشار أنه “سيسعى لتطمين تركيا بشأن قرار تزويد أكراد سوريا بالسلاح”.في غضون ذلك، أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، أن الولايات المتحدة تريد إشراك تركيا في العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الرقة السورية من أيدي تنظيم “داعش”. وقال ماتيس في مؤتمر صحافي في ختام مشاركته في اجتماعات كوبنهاغن لمناقشة سبل التصدي لتنظيم “داعش”: “ننوي العمل مع الاتراك جنبا الى جنب لاستعادة الرقة”. وأضاف “سنتدبر الأمر وسنرى كيف سنفعل ذلك، لكننا مصممون على ذلك”. لكنه أوضح أن واشنطن لا ترى حالياً إمكانية مشاركة تركيا في الهجوم البري على الرقة. واكتفى بالقول “لا أريد الخوض الآن في النشاطات التكتيكية على الأرض”. وتابع ماتيس “لقد درسنا وضع العدو وناقشنا الخطوات المقبلة للتحقق من أن موقفنا واحد. وقررنا تسريع وتيرة المعارك”.

اترك رد

Translate »