الأسد : محادثات السلام في جنيف مجرد لقاء إعلامي

الاتحاد برس

قال رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، إنه لن يتراجع عن موقفه ولن يتنحى، كما أن المبادرة الروسية بإنشاء مناطق لتخفيف التوتر في سورية كمبدأ، هي صحيحة، ونحن دعمناها منذ البداية مؤكداً أنه ليس متعباً.

جاء ذلك خلال مقابلة له مع قناة “او ان تي” البيلاروسية ، اليوم الخميس 11 مايو/ آيار ، وقال إنّ “محادثات السلام في جنيف (مجرد لقاء إعلامي)، ولا يوجد أي شيء حقيقي في كل اللقاءات السابقة”.

وأضاف أنّ ” اتفاق مناطق “تخفيف التوتر” يعطي فرصة للمسلحين لإلقاء السلاح والمصالحة مع الحكومة”، مؤكداً أن “هذه المناطق فكرة جيدة من حيث المبدأ وتدعمها دمشق”.
وأردف أن ” المبادرة الروسية بإنشاء مناطق لتخفيف التوتر في سورية كمبدأ، هي صحيحة، ونحن دعمناها منذ البداية لأن الفكرة صحيحة، يبقى إذا كانت ستعطي نتيجة أم لا فذلك يعتمد على التطبيق، وهل ستستفيد المجموعات الإرهابية من هذه الفرصة”.

وأشار إلى أن “قوات الجيش السوري وروسيا وبدعم إيران و(حزب الله) ستضرب أي تحرك للإرهابيين إذا حاولوا خرق اتفاق أستانا”، حسب وصفه ، مؤكداً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمر بالضربة الصاروخية على سوريا الشهر الماضي لتقديم أوراق اعتماده لجماعات الضغط والقوى السياسية الأمريكية” حسب وصفه.

اترك رد

Translate »