تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يتجهز للخروج من جنوب دمشق

يتجهز تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” للخروج من مناطق سيطرته جنوب دمشق إلى محافظتي الرقة ودير الزور شرق سوريا، في إطار اتفاقية مؤجلة مع النظام السوري.

ونقل موقع “ربيع الثورة” عن مصادر محلية في جنوب دمشق، أن عملية الخروج قد تبدأ خلال مدّة قصيرة، مشيرًا إلى أن عناصر التنظيم في الأحياء الواقعة تحت سيطرتهم تشيع بأن خروج الدفعة الأولى سيكون خلال أسبوع.

وأوضح الموقع أن عودة الحديث عن خروج مقاتلي التنظيم من جنوب دمشق مجددًا تزامنت مع رصد بيع بعض المقاتلين لممتلكاتهم في الأسواق.

إخراج تنظيم داعش من جنوب دمشق بصفقة مع قوات الأسد، هو حديث متجدد، إذ بلغت استعدادات التنظيم أوجها أواخر عام 2015 للخروج من المنطقة، لكنّ الاتفاقية تعثّرت دون إتمام عملية الانسحاب.

وفي السياق نشرت صفحات محلية في دمشق، صور منشورات منسوبة لتنظيم “الدولة” جنوب دمشق، جاء فيها “تفتح الدولة الإسلامية الباب لاصطحاب عوام المسلمين الراغبين بالهجرة إلى أرض الخلافة”.

واشترط التنظيم على المدنيين الراغبين بالخروج معه التسجيل في ثلاث نقاط ضمن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومنطقة العسالي.

ويسيطر تنظيم داعش على أجزاء واسعة من منطقة جنوب دمشق، تتركز في حيي العسالي والحجر الأسود، ومنطقة التضامن ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

اترك رد

Translate »