بعد خرق قوات النظام اتفاق “تخفيف التصعيد”.. الجيش الحر يسيطر على مواقع جديدة في درعا

سيطرت فصائل الجيش السوري الحر يوم أمس الأربعاء، على كتلة سكنية في حي المنشية، كانت قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني قد حولتها إلى نقاط عسكرية للدفاع عن حي سجنه في درعا البلد، جنوب سوريا.

وقالت غرفة عمليات البنيان المرصوص في بيان لها: إن الفصائل المقاتلة تمكنوا من تحرير 40 منزلاً كانت تتخذها ميليشيات النظام خط دفاع عن حي سجنة المجاور لحي المنشية.

وجاءت تلك السيطرة عقب التمهيد الناري الكثيف والمعارك العنيفة التي جرت خلال محاولات قوات النظام وميليشياته التقدم من تلك الكتلة باتجاه مواقع الجيش الحر في حي المنشية، ما أجبر الميليشيات على الانسحاب من تلك المواقع.

وأشار البيان إلى أن المعارك في الحي لا تزال مستمرة في محاولة من قوات النظام استعادة السيطرة على تلك المواقع التي خسرتها خلال الفترة الماضية، رغم سريان وقف إطلاق النار في مناطق تخفيف التصعيد.

وأكدت الغرفة أن الفصائل العسكرية تمكنوا من تكبيد قوات النظام وميليشياته خسائر كبيرة في العتاد، ومقتل العشرات من مقاتلي الثانية خلال التصدي لهجومهم الأخير في الحي.

ويتعرض حي المنشية لعشرات الغارات الجوية من المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي، فضلاً عن القصف العنيف بالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، التي تستهدف منازل المدنيين في أحياء درعا.

وكانت غرفة عمليات البنيان المرصوص قد أطلقت معركة عسكرية تحت أسم “الموت ولا المذلة”، بهدف السيطرة على حي المنشية في درعا، وقطع الطريق على قوات النظام التي تسعى للوصول إلى الحدود الأردنية السورية، حيث تمكنت فصائل الجيش الحر من السيطرة على معظم حي المنشية وتكبيد قوات النظام خسائر كبيرة، إضافة لوقوع العشرات من مقاتليه أسرى.

المكتب الاعلامي لقوى الثورة السورية

اترك رد

Translate »