الأسد يمنح ميزات إضافية لذوي قتلاه في مسابقات التوظيف

عدّل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المرسوم الذي يُخصص نصف نسبة شواغر المسابقات والاختبارات العامة، لمن وصفهم بـ”ذوي الشهداء”، في إشارة إلى عوائل قتلى جيشه.

وأصدر الأسد مرسومًا اليوم، الأحد 28 أيار، قضى بتعديل قانون حجز 50% من شواغر التقدم للمسابقات، متيحًا تقدم ذوي القتلى للمسابقات أو الاختبارات، في حال وجود أو عدم تقدم أقربائهم لنفس الوظيفة.

المرسوم الذي حمل الرقم “22”، قضى بتعديل المادة الثانية من القانون “36”، الذي صدر عام 2014.

وتمنح المادة بعد التعديل، علامات تثقيل لـ”ذوي الشهداء”، وذلك “وفقًا للأسس التي تصدر بقرار من رئيس مجلس الوزراء”.

ويسعى النظام إلى تقديم ميزات لذوي القتلى، بينما يتّهمه بعض المتابعين بإهانة ذوي القتلى، إذ منحهم أكثر من مرة علب بسكويت أو ساعات حائط أو مواصلات مجانية.

وكان رئيس مجلس وزراء النظام، عماد خميس، أصدر العام الماضي تعميمًا بأن “العقود السنوية المبرمة سابقًا مع ذوي الشهداء تجدد تلقائيًا من الوزير المختص، أو من الجهة العامة صاحبة الحق”.

وأعلن المجلس مطلع العام الجاري، منع إلغاء شرط الحصول على شهادة التعليم الأساسي للفئتين الرابعة والخامسة من المتقدمين للوظيفة من ذوي القتلى.

كما منح “زوجة الشهيد” غير الموظفة، فرصة عمل بموجب عقد سنوي مباشر يجدد تلقائيًا، أو لمن تختاره من أولادها، وفي حال كانت موظفة يمكن منح فرصة عمل واحدة لمن تختاره من أبنائها.

اترك رد

Translate »