“عجاج الطائرات” حملة لتسليط الضوء على الانتهاكات في دير الزور.

الرقة بوست – مازن حسون

أطلقت “منظمة العدالة من أجل الحياة” منذ أيام حملة بعنوان “عجاج الطائرات” لتسليط الضوء على المخاطر التي يعانيها وسيعانيها المدنيون في محافظة ديرالزور ، وذلك مع اشتداد القصف الجويّ من قبل طائرات (التحالف الدولي – الحكومة الروسية – النظام السوري – الحكومة العراقية). وخصوصاً في الأيام القليلة الماضية ، حيث سقط العشرات من الضحايا جرّاء هذا القصف.

وقالت المنظمة في بيان انطلاق الحملة أنّ “الحملة بعد النتائج الكارثية التي تعرض لها المدنيون في الموصل من قصف وقتل وتدمير، وهو ما أدى إلى عملية نزوح كبيرة للمدنيين من الموصل إلى محافظة ديرالزور، إضافة إلى أن العملية العسكرية المتوقعة على محافظة الرقة – والتي بدأت بمجزرة في ناحية المنصورة -، ستؤدي كما سابقتها على الموصل إلى نتائج خطيرة أيضاً على المدنيين، وهو ما سيجعلهم يبحثون عن مناطق آمنة يلجأون لها، ومن المتوقع أن تكون ديرالزور هي الملاذ الأخير الآمن لهم، مما سيؤدي إلى اكتظاظ كبير في المحافظة ومخاطر كبيرة عليهم، ناهيك عن وجود خزان بشري هائل في المحافظة”.

انفوغرافيك من حملة “عجاج الطائرات” يظهر احصائية لعدد ضحايا القصف على محافظة دير الزور

وأضاف البيان “إن من أهم أسباب اطلاق منظمة العدالة من أجل الحياة لحملة عجاج الطائرات، هو التنبيه والتحذير مما قد يجري في محافظة ديرالزور من تصاعد لقصف المدنيين، استناداً لما يحدث في المحافظة من قصف ولما يحدث في الموصل والرقة حاليا”.

وحثّ المفوض السامي “زيد رعد الحسين” جميع الدول والحكومات التي تقوم بتنفيذ ضربات جويّة في سوريا على توخي الحذر ، والتمييز بين الأهداف العسكرية والسكّان المدنيين.

وأضاف المفوض أن “المدنيين الذين يعانون من القصف العشوائي والإعدامات من قبل التنظيم، هم نفسهم من يقعون ضحايا للضربات الجوية المتصاعدة، خاصة في محافظتي الرقة وديرالزور” ، مشدداً الى أنّ العالى لا يولي اهتماماً للمأساة التي يتعرّض اها المدنيون المحاصرون في تلك المناطق.

صورة من حملة “عجاج الطائرات”

كما طالبت المنظمة في بيانها “بتجنب قصف المدنيين وفتح ممرات آمنة لهم، ووقِفْ جميع الهجمات العشوائية والهجمات غير المتناسبة على المناطق المأهولة بالمدنيين والأعيان المدنية والمنشآت الحيوية والتمييز بين المواقع العسكرية و المواقع المدنية”.

اترك رد

Translate »