الرقة : فوسفور وأوضاع انسانية صعبة في المدينة.

 

الرقة بوست – مازن حسون

لليلة الثانية على التوالي يستمرّ التحالف الدولي بقيادة واشنطن بقصف أحياء مدينة الرقة الغربية بالفوسفور الأبيض ، ما أدى الى ارتقاء شهداء وسقوط جرحى في صفوف المدنيين فضلاً عن حدوث أضرار ماديّة.

وقد سيطرت مليشيات صالح مسلم على مناطق “مفرق الجزرة” و “السباهية” غرب مركز مدينة الرقة وذلك بعد ليلة من قصفها بأكثر من 20 غارة بالفوسفور الأبيض . اضافة الى السيطرة على أغلب حيّ المشلب حيث تدور معارك كر وفر بين قوات النخبة وتنظيم “الدولة الإسلامية” داعش.

وتدور منذ مساء أمس اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش ومليشيات صالح مسلم على أطراف حيّ الرومانية في محاولة من الأخيرة اقتحام الحي الواقع شمال غرب المدينة والسيطرة عليه.

خريطة لأخر التطورات في مدينة الرقة.

وتعاني المدينة من نقص في المواد الغذائية جرّاء الحصار الذي تم فرضه على المدينة وخصوصاً بعد استهداف التحالف منذ يومين لما تبقى من جسر الرقة القديم قاطعاً على الآهالي المنفذ الوحيد الى جنوب المدينة. ويخشى الآهالي من عبور النهر بواسطة العبارات التي اعتادت أن تنقل المدنيين خوفاً من استهداف العبارة من قبل طائرات التحالف الدولي ، حيث قام التحالف بقصف العبارات عدّة مرات آخرها منذ أيام موقعاً العديد من الضحايا المدنيين فضلاً عن فقدان بعض الأشخاص.

الآهالي في مدينة الرقة يخشون ايضاً من استمرار المعارك الجارية على أطراف المدينة الشرقية والغربية والشمالية وبذلك استمرار الحصار المفروض على المدينة وصعوبة تأمين المواد الغذائية ومتطلبات الحياة.

 

اترك رد

Translate »