قوات النظام تستخدم غاز الكلور في قصف زملكا

قصفت قوات النظام، اليوم الأحد، قنبلة تحتوي على غاز الكلور السام، المحرم دولياً، على مدينة زملكا بريف دمشق الشرقي، ما أدى إلى وقوع حالات اختناق بين المدنيين، هو الاستخدام الثاني للغازات السامة من قبل النظام خلال الـ 24 ساعة الماضية.

إذ أن قوات النظام استخدمت قنبلة يدوية سامة تحتوي على غاز الكلور أثناء المعارك بين قوات المعارضة وقوات النظام على جبهة زملكا، ما أدى إلى إصابة العشرات من المدنيين والمقاتلين بحالات اختناق.

هذا الاستخدام هو الثاني بالأسلحة الكيمائية لقوات النظام خلال 24 ساعة، حيث أُصيب عشرات الأشخاص بالاختناق في بلدة عين ترما بريف دمشق الشرقي، أمس السبت، جراء استخدام قوات النظام للسلاح الكيماوي بعد فشلها في اقتحام المنطقة.
كما يتعرض حي جوبر في دمشق، ومدن وبلدات الغوطة الشرقية، لحملة عسكرية شرسة من قبل قوات النظام، والميليشيات الطائفية الإيرانية والعراقية واللبنانية، بتغطية جوية من الطيران الروسي، بغية فصل حي جوبر عن مناطق الغوطة الشرقية.

الاتحاد برس

اترك رد

Translate »