تقارير دولية تتهم قوات قسد بارتكاب انتهاكات في الرقة

الرقة بوست ـ إياس دعيس

صرح صباح اليوم الجمعة ممثل مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة (سجاد مالك) بأن عشرات المدنيين يفرون من مدينة الرقة، الذين يتملكهم الرعب والخوف، وتدهورت سبل حياتهم جراء احتدام المعارك وزيادة حدّة الاشتباكات والتي تستهدف طرد تنظيم داعش من المدينة.

هذا وقد نزح ما يقارب أكثر من 240 ألف مدني من الرقة بحسب ما أعلنه مسؤول في الأمم المتحدة، منذ بدء إعلان معركة تحرير الرقة من قبل قوات قسد، المدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، واشتداد المعارك والاشتباكات الدائرة مع تنظيم داعش.

وكانت الأمم المتحدة قد صرحت في تقرير سابق لها بأن نحو 100 ألف مدني ما زالوا محاصرين في الرقة شمال سوريا، وأوضح البيان أن “البعض غادر بعد أن دفعوا مبالغ كبيرة من المال إلى مهربين، من بينهم مهربين تابعين لتنظيم داعش” وأنه “لا تزال تظهر تقارير تؤكد أن عناصر داعش ما زالوا يمنعون المدنيين من الفرار من مدينتهم بعد ازدياد عمليات القصف المدفعي والجوي، كما يتعرض أولئك الذين يحاولون الهرب لخطر الموت بألغام أرضية أو محاصرتهم بين نيران المتنازعين من القوات المتصارعة على بسط سيطرتها على مزيد من المواقع في الرقة”.

واتهم التقرير قوات “قسد”، بأنها تمارس انتهاكات بحق المدنيين العزل، وأوضح “أن هناك تقارير مثيرة للقلق عن انتهاكات وإساءات ارتكبتها المجموعة المسلحة لقسد في مناطق تحت سيطرتها، مثل مدينة الطبقة، بما في ذلك أعمال نهب واختطاف واحتجاز تعسفي خلال عمليات التمشيط، بالإضافة إلى تجنيد أطفال”.

اترك رد

Translate »