النازحون ينزحون من جديد بعد اقتراب المعارك من مخيماتهم في إدلب

الاتحاد برس:

شهدت عدة مخيمات في ريف إدلب الشمالي، حركة نزوح على خلفية الاشتباكات الدائرة بين هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) وحركة أحرار الشام في المنطقة، اليوم الخميس، حيث امتدت الاشتباكات لمنطقة قربات وكفرلوسين وأطمة، التي تضم عشرات المخيمات التي يقطنها نازحون من محافظات عدة.

إذا أفادت مصادر محلية أن أكثر من 200 عائلة نزحت من خيامها في كل من مخيمات كفرلوسين و اوتوستراد باب الهوى، والمخيمات الواقعة بين قريتي قاح ودير حسان.

كما أضافت المصادر ذاتها أنّ عملية النزوح هذه جاءت بعد أن وصلت الاشتباكات بين أحرار الشام والنصرة لمناطق قريبة منها، مع إصابة عدد من المدنيين في هذه المخيمات من خلال طلقات طائشة، فيما احترقت إحدى الخيام في مخيم كفرلوسين بعد أن تعرضت لطلق ناري جرّاء هذه الاشتباكات، فيما أصيب عدة مدنيين بجراح في مخيمي النواعير والعاصي في المنطقة.
فيما قامت مظاهرات شعبية نظمها الأهالي في هذه المخيمات طالبت بوقف الاقتتال الحاصل وتحييد مخيماتهم عن الاقتتال، حيث إنّ خيامهم لا تقيهم الحر فكيف بطلقات البنادق والرشاشات، وفق قولهم.

اترك رد

Translate »