بالصور دمار مرعب في مدينة الرقة منذ بداية المعارك فيها.

 

الرقة بوست – مازن حسون

أصدرت منظمة العفو الدوليّة تقريراً عن مدينة الرقة، ركّزت من خلاله على الوضع المزري الذي يعيشه المدنيون في مدينة الرقة وسط المعارك الدائرة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش ومليشيات صالح مسلم مدعومةً بطيران التحالف الدولي.

وقالت المنظمة أنّ مئات المدنيين قتلوا وجرحوا منذ بدء الهجوم في حزيران الفائت على مدينة الرقة في محاولةٍ للسيطرة عليها وطرد التنظيم المتطرف منها.

وقال شهود عيان لمنظمة العفو الدوليّة أنّ “أي شخص يحاول الهروب يواجه في طريقه الشراك الملغمة والقناصين التابعين لداعش، ناهيك عن القصف المدفعي المتواصل والضربات الجوية من جانب قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة (قوات التحالف)، التي تقاتل إلى جانب جماعة “قوات سوريا الديمقراطية” المسلحة”.

وصرّحت “دوناتيلا روفيرا”، كبيرة المستشارين لمواجهة الأزمات في منظمة العفو الدولية “إن الأخطار سوف تتفاقم مع وصول المعركة إلى مراحلها النهائية في وسط المدينة. ويمكن اتخاذ المزيد من التدابير، لا بل ينبغي اتخاذها، للحفاظ على حياة المدنيين المحاصرين وسط النزاع وتسهيل عبورهم الآمن للابتعاد عن أرض المعركة”.

وأبلغ المدنيون منظمة العفو الدولية أن قوات التحالف الدولي دأبت على استهداف القوارب التي تعبر نهر الفرات، وهو أحد الطرق القليلة المتاحة لنجاة المدنين الذين يحاولون الفرار من المدينة جرّاء المعارك العنيفة التي تدور فيها.

وقد قال القائد العسكري للتحالف، الجنرال الأمريكي ستيفن جيه تاونسند، لصحيفة “نيويوك تايمز” الأمريكية سابقاً : “نطلق النار على كل قارب نجده أمامنا”. كما أسقطت قوات التحالف منشورات في مارس/آذار 2017، حذرت فيها من أن “داعش تستخدم القوارب والعبّارات لنقل الأسلحة والمقاتلين- فلا تستخدموا العبّارات والقواراب، لأن الضربات الجوية قادمة”.

وأرفقت المنظمة مع تقريرها صوراً عبر الأقمار الصناعية تظهر الدمار المرعب الذي أحدثته المعارك في المنازل السكنيّة في مدينة الرقة. وتعدّ غارات التحالف الدولي الجويّة والقذائف المدفعية التي يطلقها مع مليشيات صالح مسلم من أكثر الوسائل التي سببت دماراً واسعاً في المدينة، فضلاً عن سيارات تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش المفخخة.

صورة التقطتها الأقمار الصناعية لمدينة الرقة قبل اندلاع المعارك فيها.
‏ © CNES 2017, Distribution AIRBUS DS
صورة التقطتها الأقمار الصناعية لمدينة الرقة بتاريخ 19 يوليو أي بعد أكثر من شهر ونصف من اندلاع المعارك في المدينة.
‏ © CNES 2017, Distribution AIRBUS DS

اترك رد

Translate »