مليشيات “قسد” تضيّق الحصار على التنظيم في الرقة و20 ألف مدني مازالوا محاصرين داخلها

الرقة بوست – إياس دعيس 

قامت طائرات التحالف الدولي ظهر اليوم الأربعاء بتنفيذ أكثر من 14 غارة جوية على مدينة الرقة راح ضحيتها أكثر من 19 شهيداً من المدنيين، وتركزت الغارات في منطقة شارع القطار ومحيط مديرية الكهرباء شمال المدينة، إضافة للقصف المدفعي الذي استهدف أحياء الفرودس والجميلي والمشفى الوطني.

ولا تزال الاشتباكات داخل المدينة متواصلة بعد سيطرة ميليشيا صالح مسلم على كافة أحياء الرقة القديمة شرقاً، وصولاً إلى مقبرة حطين والعيادات الشاملة شمال شرق المدينة وشارع الوادي، ومن ناحية الجنوب سيطرت الميليشيات على دوار الساعة ومبنى دار الحكومة، الذي كان المبنى الرئيسي لتنظيم داعش وتمتد سيطرة الميليشيات حتى جامع الجراكسة ومقصف الرشيد، ولا تزال الاشتباكات متواصلة في شارع تل أبيض داخل مركز المدينة.

تمتد سيطرة ميليشيا صالح مسلم على الطريق الممتد جنوباً من دار الحكومة حتى المشفى الوطني ومساكن الصحة ومشفى الطب الحديث والذي تم تدميره بشكل كامل من قبل طائرات التحالف الدولي، وسيطرت أيضاً على بعض الأحياء الواقعة خلف مشفى الطب الحديث ولا تزال الاشتباكات على أطراف حي الثكنة جنوباً.

أما بالنسبة للجهة الغربية للمدينة فقد سيطرت الميليشيات على دوار باسل والأمن العسكري وحديقة الاستقلال وصولاً إلى مدرسة أبي تمام ومبنى أمن الدولة سابقاً.

في حين لا يزال هناك أكثر من 20 ألف مدني محاصرون بشكل كامل من قبل تنظيم داعش وميليشيا صالح مسلم، بدون أي مواد غذائية ومنذ مدة أكثر من 90 يوم بلا مياه شرب، ولا يمتلكون أدنى مقومات العيش في ظروف إنسانية صعبة جداً، وفي غياب أي منفذ أو طريق آمن لخروجهم من هذا الحصار.

اترك رد

Translate »