مجموعة من مقاتلي داعش تغادر الرقة ليلة امس.

 

الرقة بوست – مازن حسون

أفادت مصادر للرقة بوست بمغادرة مجموعة من مقاتلي تنظيم داعش ليلة أمس مدينة الرقة مصطحبين مدنيين معهم كدروع بشرية لحمايتهم وضمان عدم استهدافهم على الطريق باتجاه محافظة دير الزور شرق سوريا.

وقد غادرت المجموعة التي تتألف أغلبها من مقاتلين أجانب من دول شرق اسيا وعراقيين باتجاه محافظة دير الزور وذلك بموجب اتفاق مع مليشيات قسد يقضي بإجلاء مقاتلين من التنظيم مع عائلاتهم برفقة مدنيين كدروع بشرية إلى خارج محافظة الرقة.

وكانت أعداد كبيرة من مقاتلي داعش المحليين قد سلّمت أنفسها إلى قسد منذ يومين، وبحسب التحالف الدولي فإنّ عددهم يبلغ 100 مقاتل. ولا يزال هناك عدد من مقاتلي داعش داخل مدينة الرقة.

وكانت لمعارك قد توقفت في مدينة الرقة بين داعش وقسد منذ أيام قليلة لتشهد الرقة أولى الليالي الهادئة بعد أشهرٍ من المعارك الدامية وقصف التحالف العنيف. ولكنها سرعان ما عادت الاشتباكات صباح اليوم. وقد خرج ما يقارب 1500 مدني من الأحياء المحاصرة. في حين لا يزال هناك مدنيون داخل المدينة يُقدّر عددهم بنحو 4000 إلى 5000 مدني.

وقد أعلنت مليشيات قسد عن بدء هجوم نهائي لانهاء وجود التنظيم في المدينة بشكل كامل، والقضاء على جميع المقاتلين الذين رفضوا الاستسلام.

اترك رد

Translate »