احلام الخلافة تسقط، وقسد تسيطر على كامل مدينة الرقة.

الرقة بوست – مازن حسون

تمكّنت قوات سوريا الديموقراطية “قسد” اليوم الثلاثاء من السيطرة على كامل مدينة الرقة بعد حربٍ دامية في شوارع المدينة استمرت طيلة الأشهر الأربعة الماضية، لتنطوي بذلك صفحة سوداء من تاريخ من مدينة الرقة.

وبحسب المصادر فإنّ مجموعة كبيرة من مقاتلي تنظيم داعش خرجوا مع عائلاتهم عصر يوم الأحد ضمن اتفاق نهائي توصلت له قسد مع تنظيم داعش متجهين إلى محافظة دير الزور أخر معاقل التنظيم في سوريا، وقد بثّ ناشطون صوراً تؤكد صحة هذه المصادر. في حين بقي ما يقارب 50 مقاتلاً لم تشملهم الإتفاقية ورفضوا الاستسلام متحصنين في المشفى الوطني وملعب الرقة البلدي.

وقد تمكنت قسد يوم أمس من السيطرة على أحياء البدو – والتوسعية – سكة القطار ومنطقة جامع الشهداء – الكهرباء – دوار الدلة ودوار النعيم الشهير ،الذي كان داعش قد أعدم الكثير من أبناء الرقة صلباً وقصاصاً، وذلك بعد خروج أغلب مقاتلي التنظيم.

وقد سيطرت قسد صباح اليوم على المستشفى الوطني، لتتمكن بعد ساعاتٍ من السيطرة على الملعب البلدي أخر معاقل التنظيم في المدينة.

وكان نحو 275 مقاتلاً محليّاً من مقاتلي داعش قد سلّموا أنفسهم لقوات قسد بعد وساطات من وجهاء عشائر من الرقة وتم نقلهم إلى مدينة الطبقة غربي الرقة.

وقد سمحت قسد للصحفيين يوم أمس بالدخول إلى الرقة بعد منعها لهم من تغطية مجريات الاحداث في المدينة لأكثر من اسبوعين. وقد وصل اليوم بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي إلى بلدة عين عيسى شمال الرقة، وبحسب مصادر للرقة بوست فإنّ وصول ماكغورك جاء للمشاركة في مؤتمر صحفي سينعقد خلال ساعات لإعلان السيطرة الكاملة على مدينة الرقة.

معركة الرقة التي استمرت أربعة شهور كلّفت المدنيين ثمناً باهظاً، فقد أصدر ناشطون إحصائية لإعداد الضحايا المدنيين الذين قُتلوا جرّاء هذه المعارك الدامية. فقد قالت حملة الرقة تذبح بصمت أنّ 1873مدني قتل وجُرِح الآلاف جراء المعارك، في حين تم تدمير 8 مشافي ونحو 29 جامعاً و40 مدرسة و5 جامعات، حيث أصبحت الرقة اليوم مدينة مدمّرة بالكامل.

اترك رد

Translate »