مجلس محافظة الرقة: سنتعامل مع الروس وخلافنا مع الأسد سياسي.

الرقة بوست – خاص

في تصريحاتٍ صادمة للجمهور الثوري الرقاوي، قال محمد حجازي نائب رئيس مجلس محافظة الرقة التابع للحكومة السورية المؤقتة لوكالة سبوتنيك الروسية أنّ المجلس مستعد للتواصل مع “الحلف الروسي الإيراني” في المنطقة وأنّه “سيلجأ للشيطان لإستعادة مدينة الرقة” من مليشيات قسد التي سيطرت على الرقة الإسبوع الماضي.

وقال حجازي أيضاً: “نحن خلافنا مع النظام سياسي نريد تداولا سلميا ولكن ليس أن تنسلخ الرقة عن الجمهورية العربية السورية”. وأضاف: “نحن في المجلس كل شخص يمثل عشيرة ومحافظة الرقة عشائرية، نحن لا نقول إننا نمثل الغالبية العظمى في المحافظة ولكننا نمثل على أقل تقدير 50 بالمائة والباقي يمثله النظام، ولهؤلاء الغزاة الجدد (بي يي دي) لا توجد حاضنة شعبية”

واعتبر حجازي في حديثه لسبوتنيك أنّ الرقة خرجت من احتلال إلى احتلال و”الذي يضع صورة عبد الله اوجلان على دوار النعيم في الرقة ويعيد نفس احتفالات داعش في نفس الدوار وبنفس الطريقة على انقاص جثث السكان العرب فهذه الإدارة الأمريكية هدفها تدمير الرقة وتسليمها انقاضاً المشروع الانفصالي الكردي”.

تصريحات حجازي نائب رئيس مجلس محافظة الرقة لاقت استهجاناً بين أوساط المجتمع الثوري في الرقة، حيث رفض كثيرون التعاون مع المحتل الروسي والإيراني خصوصاً بعد الجرائم التي ارتكبت في سوريا، بالإضافة إلى أنّ الصراع مع الأسد ليس سياسياً بحثاً عن مقاعد في البرلمان او مناصب في حكومة قتلت مئات الآلاف من السوريين.

وقد نفى حجازي عبر صفحته الشخصية على فايسبوك ما نقلته وكالة سبوتنيك على لسانه متهماً “الوكالة الخبيثة” على حدّ وصفه بتحريف الكلام الذي دار بينهما، مؤكداً أن الوكالة اتصلت به في وقتٍ سابق.

اترك رد

Translate »