الاتحاد الديمقراطي (البيدا) الموقف الروسي “إيجابي إلى حد ما” حتى الآن

جوان علي – القامشلي

أكد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، أن ما يمهم من المساعي الروسية، هو أن يتم تطبيق الجانب العملي لتطوير حل سياسي سوري شامل، بعيدا عن تدخلات الجانب التركي في الشأن السوري.

حيث وصف حسن في حديث للحل السوري، الموقف الروسي ومساعيه لعقد مؤتمر الشعوب الذي تحول لاحقا إلى مؤتمر الحوار الوطني “بالإيجابية إلى حد ما” مضيفا “التسميات ليست مهمة بالدرجة الأولى، بل المهم هو تطبيق الفكرة، مع أن تكون للمكونات والشعوب التي في سوريا صوتها و أن يكون لها إرادتها”.

وأكد حسن أن من المهم” تطبيق الجانب العملي لتطوير حل سياسي سوري شامل؛ و ان يتم خطو خطوات جدية على الأرض بمشاركة كافة المكونات وكافة القوى” .

واستدرك حسن بالقول إنه “عمليا ومن خلال اتفاقات أستانه، هناك إفساح مجال أكبر للدولة التركية للتدخل في الشأن الداخلي السوري ومحاصرة مناطق كردية مثل عفرين، هذا ما نجده سيؤثر سلبا على الواقع السوري، ونأمل ان تفكر روسيا جيدا قبل أن تأخذ وتتفق على مثل هكذا قرارات”.

وكان الروس قد سبق وأعلنوا الشهر الماضي عن نيتهم عقد “مؤتمر الشعوب السورية” في القاعدة الروسية في حميميم، من ثم تم تغيير زمان ومكان المؤتمر واسمه ليتحول إلى “مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوشي”، لكنه لم يعقد حتى الآن، “بسبب وجود خلافات روسية مع الدول الإقليمية كتركيا وإيران” على ما تقول أطراف المعارضة السورية.

الحل السوري

اترك رد

Translate »