الائتلاف يفوّض “المرأة الجوكر” لإدارة ملف الرقة… وأكرم داداة يتهم رياض سيف بدفع 6 آلاف دولار مخصصة للرقة لها

الرقة بوست – خالد الموسى 

لا تعرف شوارع الرقة، ولا تدري بحال أهلها، لكنها بسبب ولادتها في الرقة، تراها تدور في أي شيء يخصّ المعارضة باسم الرقة ؟!… .

من مؤسّسي تيار أحمد الجربا، عضو مؤتمر القاهرة، رئيسة قسم العلاقات العامة في مبادرة الأستانا، تعمل مع رندة قسّيس “المعارضة جداً” في تيارها، عضو وفد الرياض 2، ترشّحت لوفد هيئة التفاوض لكن جاسم الخطيب خطف المقعد منها واستُبعدت من الوفد .

قد لا يدري أحد من سكان محافظة الرقة، بأن الائتلاف شكّل لجنة من أعضائه لمتابعة ملفّ الرقة، الملفّ الأهمّ في القضية السورية؛ بعد اصطفافات ونزاعات دولية، لوجود تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” فيها، مؤلّفة من عدة أعضاء منهم العقيد محمد فواز الشمالي وحسين العبدالله (الدادا) ومحمد علي، بعد فصل المحامي عبدالله الفرج ممثل الحراك الثوري عن الرقة، بسبب عضويّته في تيار الجربا؛ لتعارُض خيارات التيار السياسية مع خيارات الائتلاف، واقترح رئيس الائتلاف استبداله بالسيدة فدوى العجيلي، والتي هي الأخرى عضو في التيار ذاته!. بعد ضغط من دولة الإمارات -الراعية لتيار الجربا- بفرضها في الائتلاف وفي مؤتمر الرياض 2 .

التفاصيل التي حصل عليها موقع الرقة بوست، بعد رفض أعضاء في الائتلاف ترشيحها، بسبب تعدّد انتماءاتها السياسية، وعدم معرفة الحراك الثوري بها، والتي ستشغل تمثيل الحراك، فرض السيد رياض سيف السيدة فدوى العجيلي بالإشراف على ملفّ محافظة الرقة، وقال “أنا رئيس الائتلاف ألا يحقّ لي ضمّ أحد أعضاء الائتلاف” بحسب المصدر .

بدأت العجيلي بدعوة عدد من أبناء المحافظة وفق المعارف الشخصية، والصِّلات العائلية, والتوصيات، إلى ورشة لإعادة هيكلة مجلس المحافظة، تقام غداً في مدينة عنتاب التركية لمدة يومين، وقد دُعي رئيس مجلس المحافظة سعد شويش لوحده دون مجلس المحافظة!.

فيما رشّح مصطفى النواف شخصين أحدهم من ناحية معدان مسقط رأس النواف، والآخر صديق للنواف. ورقة العمل التي حصل عليها الرقة بوست، توضّح الهدف تشكيل مجلس محافظة، علماً بأن مجلس المحافظة مازالت أربعة شهور من مدته القانونية .

الرقة بوست سألت السيد أكرم دادا عضو المكتب التنفيذي في المجلس ورئيس المكتب القانوني، عن رأيه في موضوع تشكيل مجلس جديد بإشراف فدوى العجيلي، رفض ما تعتزم الورشة القيام به، وقال ” ليس من صلاحية الائتلاف فرض مجلس على محافظة الرقة” وحول المدة القانونية للمجلس أضاف دادا “مازال المجلس يعمل ضمن مدته القانونية، ونحن لن نقبل بحلّ المجلس، وفرض مجلس آخر قبل انتهاء المدة”، وعن تعيين العجيلي في الائتلاف وضّح الدادا بأن رئيس الائتلاف رياض سيف صرف 6 آلاف دولار ثمن تذاكر طيران و إقامة لها، حيث قال “صرف رياض سيف مبلغ 6 آلاف دولار، وحين سألته لجنة الرقة في الائتلاف لماذا لا يكون هذا المبلغ للمجلس من أجل صرف مساعدات عاجلة للنازحين، رفض سيف الإجابة، وأنهى الاجتماع مع اللجنة” .

بعد سبع سنوات من الثورة، مازالت الرقة ضحيّة للوصاية، ولفرض أجندة هيئات المعارضة، دون أن تفي بالتزاماتها تجاه محافظة الرقة، ومازال المال السياسي القذر يصنع الولاءات، ويفرض المتسلّقين، فيما مليشيات البيدا أصبحت تفرض وجودها بقوة السلاح، وتستقطب البعض بإغراءات المناصب والمساعدات الغذائية .

 

 

 

اترك رد

Translate »