مقتل طاقم مروحية روسية سقطت بين حماة وحمص

قتل طاقم المروحية الروسية التي سقطت ليلة رأس السنة، بين محافظتي حماة وحمص.

واعترفت وزارة الدفاع الروسية اليوم، الأربعاء 3 كانون الثاني، بسقوط المروحية في سوريا إثر عطل فني ومقتل طاقمها.

ونشرت صحيفة “موسكو تايمز” الروسية، عن مصادرها القول إن المروحية من طراز “مي 24” سقطت وقتل طاقمها قرب بلدة الزارة جنوبي حماة.

و في  31 كانون الأول الماضي، سقطت المروحية جنوبي مطار حماة العسكري بحوالي 12 كيلومترًا.

ولفت حينها إلى أن المروحية سقطت في مناطق تسيطر عليها قوات الأسد، مشيرًا إلى أن “ثلاث طائرات إحداها روسية كانت تبحث عن المروحية وطاقمها”.

ووفق ما نُشر على صفحة “فريق استخبارات النزاع”، التي تنقل أخبار المشاركة الروسية في سوريا عبر “فيس بوك”، فإن الرائد ارتيم نيكولايفيتش كوليش، وعضو آخر معه اسمه الأخير ماتفيف، قتلا إثر سقوط الطائرة.

اترك رد

Translate »