واشنطن تدعو لرد على “كيماوي دوما” وتحمل موسكو المسؤولية

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوي في دوما بالغوطة الشرقية في سوريا مروعة وإنها إذا تأكدت فإنها تتطلب ردا دوليا”.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان السبت “هذه التقارير مروعة وتتطلب ردا فوريا من المجتمع الدولي إذا تأكدت”.

وأضافت المتحدة الأمريكية إن إن “حكومة الأسد وروسيا الداعمة لها تتحملان المسؤولية وإن هناك حاجة لمنع أي هجمات أخرى على الفور”، متابعة: “في نهاية المطاف تتحمل روسيا، بدعمها الذي لا يتزعزع للنظام، المسؤولية عن هذه الهجمات الوحشية”.

 

وكانت الخارجية الأمريكية قالت في وقت سابق إن واشنطن “تتابع تقارير عن هجوم كيماوي محتمل في سوريا، وإن روسيا يجب أن تتحمل المسؤولية إن شملت الواقعة استخدام أسلحة كيماوية مميتة”.

 

وكانت المعارضة السورية قالت إن قوات النظام قصفت مدينة دوما ببرميل يحتوي على مواد كيماوية سامة، فيما قال قال جهاز الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “قوات النظام وداعميه استهدفوا دوما بأسلحة كيميائية”.

 

 

اترك رد

Translate »