أردنيون يطلقون هاشتاغ “افتحوا الحدود” للاجئين السوريين

أطلق مواطنون وناشطون أردنيون، (الخميس) هاشتاغ بعنوان “افتحوا الحدود”، طالبوا من خلاله إنقاذ المدنيين من العملية العسكرية التي تشنها ميليشيات أسد الطائفية في الجنوب السوري.

وقال مراسل أورينت في الأردن إن الهاشتاغ تصدر قائمة الأكثر تداولاً في المملكة الأردنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهتها أعلنت الحكومة الأردنية عدم نيتها فتح الحدود الشمالية، لاستقبال الفارين من العملية العسكرية للمليشيات الطائفية منذ 10 أيام، وسط سقوط أكثر من مئة قتيل وخروج عدد من المستشفيات عن الخدمة جراء القصف المدفعي والجوي لطيران الاحتلال الروسي ونظام الأسد على المناطق في درعا.

وغرّد ناشط عبر موقع “تويتر”، قائلا ً”إفتحوا الحدود، مش عشان بيوم من الأيام ممكن يصير فينا مثلهم لا والله، افتحوها لإنه اغلاق الحدود في وجه الهارب من الموت يعتبر مشاركة في قتله”.

وسقط اليوم (الخميس) أكثر من 43 قتيلاً بقصف لمليشيات أسد الطائفية والاحتلال الروسي، حيث ارتكب طيران الاحتلال الروسي مجزرة مروعة  بغارات مزدوجة استهدف بها منازل المدنيين في بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي.

وأكدت مراسلة أورينت في المنطقة (شام المقداد) أن أكثر من 25 مدنيا قتلوا كحصيلة أولية، جلهم أطفال قضوا بالغارات التي استهدفت البلدة، منوهاً إلى أن الطيران تعمد شن غارات متتالية على المكان نفسه ليوقع أكبر عدد من القتلى.

يشار إلى ان القصف الجوي المكثف على درعا وريفها أدى إلى خروج المشافي الميدانية في كل من بلدات (الحراك، الصورة، صيدا، الجيزة، والمسيفرة) إضافة إلى خروج مركز الدفاع المدني في بلدة المسيفرة عن الخدمة جراء استهدافه بغارات من قبل الطيران الحربي.

نقلاً عن اورينت

اترك رد

Translate »