نظام الأسد يواصل حصار مخيم الركبان لليوم الـ 27 على التوالي

تواصل ميليشيا أسد الطائفية حصار مخيم الركبان للنازحين السوريين لليوم الـ 27 على التوالي مما فاقم معاناة النازحين الذين ينتظرون دخول مساعدات عاجلة كانت وعدتهم بها الأمم المتحدة.

وكان مكتب الأمم المتحدة في دمشق قد أعلن أمس (الخميس) عن التوصل إلى اتفاق مع نظام الأسد، يسمح فيه الأخير بتسيير قافلة مساعدات أممية إلى مخيم الركبان على الشريط الحدودي السوري– الأردني.

في حين، قال منسق الشؤون الإنسانية في سوريا (علي الزعتري) إن “الوضع الإنساني العام داخل مخيم الركبان يمر بمرحلة حرجة”.

وقال الصحفي (سعيد سيف) -من أبناء المخيم- لأورينت نت، إن  ميليشيا أسد تحاصر المخيم عبر منعها إدخال المواد الغذائية التي كانت تصل سابقاً إلى المخيم الصحراوي عبر طرق ترابية.

وأضاف أن المخيم يشهد استمراراً للاعتصام من قبل قاطنيه الرافضين لسياسات الحصار التي تمارس ضد المخيم والتي تهدف إلى إجبارهم بالقبول بتسوية من شأنها أن تفكك المخيم وتتيح لنظام الأسد اعتقال الشبان.

كما شهد الشمال السوري اليوم (الجمعة) خروج الآلاف في تظاهرات دعماً لنازحي مخيم الركبان ومطالبة بتسريع وصول المساعدات إليهم ورفع الحصار عنهم.

يذكر بأن المخيم يعاني من ظروف مأساوية نتيجة انقطاع المواد الغذائية والطبية في ظل استمرار العواصف الغبارية، وقد شهد المخيم مؤخراً وفاة عدة نازحين بينهم نساء وأطفال بسبب تراجع حالتهم الصحية.

المصدر : اورينت

اترك رد

Translate »