مجهولون يغتالون عدداً من عناصر “قسد” قرب منبج

كشفت مصادر محلية من مدينة منبج بريف حلب الشرقي عن مقتل عدد من عناصر ميليشيا “قسد” قبل يومين على حاجز “شويحة الخزنوية”، جنوب منبج.

 

وذكرت المصادر أن القتلى هم (إبراهيم وليد المصطفى وهاني ناصر الدين العبدالله ومحمد خلف الخلف وفاروق محمود العلي) منوهةً إلى أن مجهولين شنوا (الثلاثاء) الماضي هجوماً على حاجز “شويحة الخزنوية”، جنوب منبج ما أدى إلى مقتل العناصر الأربعة.

 

وتأتي هذه الحادثة تزامناً مع بدء تسيير دوريات مشتركة بين تركيا والولايات المتحدة في منبج، تنفيذاً لاتفاق خريطة الطريق التي اتفق عليها الطرفان في مطلع حزيران من العام الجاري، بحسب وكالة الأناضول.

 

وكانت خطة طريق منبج التي اتفقت عليها تركيا والولايات المتحدة الأمريكية منذ نحو 5 أشهر، تنص على خروج ميليشيا قسد من منبج خلال ستة أشهر من الاتفاق ويتولى كلا الطرفين الإشراف على إدارة المدنية من قِبل أبنائها.

 

يُشار إلى أن لمدينة منبج موقع استراتيجي مهم على الحدود السورية التركية، حيث يحدّها شرقاً نهر الفرات ويقطنها غالبية عظمى من العرب السنة، ويغلب عليها الطابع العشائري، واستولت عليها ميليشيا “قسد” في آب 2016 بعد طرد “داعش” منها بمساندة التحالف الدولي في معركة استمرت نحو 4 أشهر.
اورينت نت

اترك رد

Translate »