أبرز ما جاء في اجتماع قادة التحالف مع “قسد” شمالي الحسكة (صور)

أفادت شبكات محلية بعقد التحالف الدولي اجتماعاً جديداً مع قادة ميليشيا “قسد”(تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) شمالي الحسكة، لبحث تطورات المعركة مع تنظيم داعش.

وقالت شبكة (فرات بوست) إن وفداً من التحالف الدولي اجتمع مع عدد من قادة ميليشيا “قسد” (الأحد) في قرية تل حبش غرب مدينة عامودا.

وأضافت الشبكة أن أحد قادة قوات التحالف الدولي قال خلال الاجتماع إن تنظيم داعش ما يزال موجود في شرق الفرات، وأن الحملة مستمرة مع شركائهم في ميليشيا “قسد” حتى القضاء على التنظيم بشكل كامل.

وأشار كذلك المتحدث إلى أن قوات التحالف ستبقى إلى حين أن تستقر المنطقة بشكل كامل لمنع ما سماها “عودة الفوضى إلى المنطقة مرة أخرى”، مردفاً أن سبب تواجدهم الآن في المناطق الحدودية، هو وضع الحلول لتفادي حصول أي اشتباكات تهدد استقرار المنطقة، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق قال نائب قائد قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي ضد “داعش”، الجنرال كريستوفر غيكا، إنه “وفق تقديراتنا، يتراوح العدد (لمسلحي داعش في هجين شرقي بديرالزور) بين ألف وخمسمئة إلى ألفي شخص”، مشيرا إلى أن المعركة ضد “داعش” في شرقي الفرات “صعبة” نظرا إلى هذا العدد الكبير من مسلحيه هناك، بحسبما نقلته وكالة (تاس).

يشار إلى أن ميليشيا “قسد” أرسلت تعزيزات كبيرة إلى شرقي ديرالزور، بعد إعلان الميليشيا استئناف عملياتها العسكرية على آخر معاقل تنظيم داعش في المنطقة، وهي (الباغوز فوقاني، بلدة أبوالخاطر، بلدة أبو الحسن، مدينة هجين، الشعفة، السوسة). حيث ما تزال المعارك جارية.

اترك رد

Translate »