قتلى وجرحى في صفوف “قسد” بريف دير الزور الشرقي

أفادت شبكات ومواقع محلية بمقتل عنصرين لميليشيا “قسد” وأصابة اثنين آخرين (الثلاثاء) بمواجهات مع متظاهرين من أهالي مدينة الشحيل (37 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا.

وذكرت شبكة (فرات بوست) المحلية أن المتظاهرين طالبوا ميليشيا “قسد”، بتحسين الخدمات وعدم احتكار أبار النفط وتفردهم بعائداته لوحدهم.

ومن جانبها نقلت وكالة (سمارت) عن مصادر محلية أن المتظاهرين اشتبكوا مع عناصر “قسد” بالأسلحة الخفيفة بعد قطعهم لشوارع القرية، ما أدى لمقتل عنصرين لـ”قسد” وإصابة عنصرين آخرين طعنا بالسكاكين.

وأضاف المصدر أن قوات خاصة تابعة لـ”قسد” مدعومة من الجيش البريطاني قطعت الطريق على المتظاهرين ومنعتهم من التقدم باتجاه حقل “العمر” النفطي، وحشدت تعزيزات على أطراف مدينة الشحيل تحسبا لأي طارئ.

وفي وقت سابق فجر شباب من عشيرة الشعيطات أنابيب النفط القريبة من مجمع “الصيجان” شرق قرية الحريجي، احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية في القرى التي تقطنها العشيرة بسبب منعهم من تكرير النفط.

يشار إلى أن مدينة الشحيل كانت خاضعة لتنظيم داعش قبل أن تسيطر ميليشيا “قسد”  وتطرد “داعش” منها قي 26 تشرين الأول 2017.

اترك رد

Translate »