الرئيسية / أخبار الرقة / “قسد” تهدد بإيقاف محاربة تنظيم داعش شرق الفرات
“قسد” تهدد بإيقاف محاربة تنظيم داعش شرق الفرات

“قسد” تهدد بإيقاف محاربة تنظيم داعش شرق الفرات

هددت “قوات سوريا الديقمراطية” (قسد) بإيقاف المعارك ضد تنظيم داعش شرق الفرات في حال شنت تركيا عملية عسكرية على المنطقة.

وقالت رئيسة الهيئة التنفيذية لـ“مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، الذراع السياسي لـ”قسد”، إلهام أحمد، إن أي عملية عسكرية تقوم بها تركيا ستجبر قوات “قسد” على الانسحاب من نقاط المعارك في دير الزور لحماية الحدود.

وأضافت أحمد في مؤتمر صحفي من باريس اليوم، الجمعة 21 من كانون الأول، أنه “ما زال الآلاف من مرتزقة داعش يتحصنون في تلك المنطقة (هجين)”.

وتقاتل “قسد” تنظيم داعش منذ أشهر في منطقة هجين التي تعتبر آخر معاقل التنظيم في المنطقة.

ويزور الرئيسان المشتركان لـ “مجلس سوريا الديمقراطية”، رياض درار وإلهام أحمد، اليوم قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

وتأتي الزيارة للقاء مسؤولين فرنسيين والبحث معهما إعلان الإدارة الأمريكية المفاجئ سحب قواتها من شمالي شرق سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، سحب القوات الأمريكية من سوريا، مرجعًا السبب إلى الانتصار على تنظيم “الدولة” في المنطقة.

وكانت أنباء تداولتها وسائل إعلام خلال، اليومين الماضيين، عن نية “قسد” إطلاق سراح مئات العناصر من التنظيم المعتقلين لديها.

وتعقيبًا على ذلك قالت أحمد إن “قوات سوريا الديمقراطية في شمالي سوريا قد لا تتمكن من مواصلة اعتقال سجناء داعش إذا خرج الوضع في المنطقة عن السيطرة”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع حشود عسكرية تركية تتجه إلى مناطق شرق الفرات استعدادًا لشن عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وكانت تركيا أعلنت، الأسبوع الماضي، بدء عملية عسكرية ضد “الوحدات” المدعومة من قبل أمريكا في شرق الفرات.

وفي آخر التصريحات الخاصة بشرق الفرات قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 17 من كانون الأول، إن تركيا عازمة على البدء بالعملية العسكرية ضد “الوحدات” شرق الفرات.

وأضاف، في خطاب له من قونيا، “في أي لحظة قد ننقض على الإرهابيين (…) الآن جاء الدور على شرق الفرات، وعلى الذين يحمون الإرهابيين أن يتخلوا عن ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: