الرئيسية / أخبار الرقة / قسد تهدد التحالف بداعش إذا دخلت تركيا
قسد تهدد التحالف بداعش إذا دخلت تركيا

قسد تهدد التحالف بداعش إذا دخلت تركيا

شهدت الأيام الأخيرة تقدماً في قضية المنطقة الآمنة بين تركيا من جهة، والولايات المتحدة، ومن خلفها عدد من الدول الأوروبية أبرزها فرنسا .

الأمر الذي دفع مليشيات قسد، الواجهة لمليشيات البيدا، إلى التهديد بأنّ دخول تركيا إلى الشمال السوري، بغية فرض المنطقة الآمنة سيعيد تنظيم داعش إلى السيطرة من جديد على المناطق التي طرد منها التنظيم، و سيطر عليها التحالف الدولي، فقد ذكرت اليوم المليشيات في تقرير لها عبر إحدى مُعرفاته في فيس بوك “حملة عاصفة الجزيرة” بأنها تعتقل 800 مقاتل من داعش و 1500 من أطفالهم و700 من زوجاتهم، حيث يمثلون قنبلة موقوتة، ويمكنهم الهروب في أي هجوم على المنطقة على حد ماذكر التقرير .

واستخدم التقرير لهجة التهديد بالأطفال، حيث وصفهم بـ”قنابل بشرية محتملة”، في حال “هاجمت تركيا المنطقة سيشكل هؤلاء الأطفال خطراً كبيراً على مناطق شمال وشرق سوريا”، واستطرد البيان في تهديداته بأنّ إطلاق سراح المتطرفين سيهدد المجتمع الدولي، واستشهد بالهجوم الإرهابي على باريس!.

وحاول البيان التهديد بموجات هجرة كبيرة، وقدّر عدد السكان في المناطق التي يديرونها بإشراف التحالف الدولي بـ10 ملايين نسمة يعيشون بأمن وأمان تفتقده كثير من مناطق الشرق الأوسط! على حد ما جاء في البيان .

 

سبق هذا البيان تصريح صحفي عقب لقاء جرى أول أمس الإثنين، جمع الزعيم العسكري للمليشيات مظلوم عبدي، مع قائد القيادة الأمريكية الوسطى الجنرال كينيث ماكينزي والسفير الأمريكي وليام روباك، في مدينة عين العرب \ كوباني تناول موضوع المنطقة الآمنة، وتخوفات المليشيات من تنفيذها، وبعض الديباجات الإعلامية المكرورة حول مواضيع عامة من قبيل؛ خطر داعش، وأوضاع المخيمات، وعوائل التنظيم .

على الجانب الآخر اجتمع كل من وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والممثل الخاص لشؤون سورية جيمس جفري أمس الثلاثاء، وناقشا مسألة إقامة المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات . من جهتها قالت السفارة الأمريكية لدى أنقرة إن المباحثات التي أجراها المبعوث الأمريكي إلى سورية جيمس جيفري، في تركيا، “كانت صادقة وإيجابية ومثمرة” وأشارت السفارة إلى انعقاد الاجتماع الخامس لمجموعة العمل رفيعة المستوى حول سوريا بين الوفدين التركي والأمريكي .

لقاء المبعوث الأمريكي حيمس حيفري مع وزير الدفاع التركي

يبدو بأنّ الاستحقاقات التي تلت هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عبر التوافقات الدولية بدأت تتشكل على ساحة المحافظات الشرقية، متجاوزة موضوع تحالف مع مليشيات إرهابية، استخدمت في فترة زمنية، ودون أن ننسى تجاوزها لإرادة وقرار السكان المحليين الذين أثقلت كاهلهم المعارك الطويلة، وبؤس النزوح والتهجير .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: