أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عربي ودولي / ماهو دور الولايات المتحدة في قتل حمزة نجل أسامة بن لادن
ماهو دور الولايات المتحدة في قتل حمزة نجل أسامة بن لادن

ماهو دور الولايات المتحدة في قتل حمزة نجل أسامة بن لادن

نشرت صحيفة نيويورك تايمز وشبكة “إن بي سي”، و”سي إن إن الأمريكيتين خبر مقتل حمزة نجل أسامة بن لادن، أحد زعماء القاعدة البارزين، نقلاً عن مصادر في المخابرات الأمريكية لم يتم تحديدها .

فيما رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التعليق على هذه الأنباء بعد أسئلة للصحفيين حول العملية، يوم الأربعاء، وهو ما فعله أيضا مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون .

من جهتها، أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأنّ الولايات المتحدة “لعبت دورًا” في العمليّة العسكرية التي قُتل فيها حمزة، وأضافت الصحيفة التي استندت إلى مسؤولين أميركيَّين اثنين، أنّها لم تستطع الوصول إلى تفاصيل أخرى في شأن هذه العمليّة .

ولاتملك كلٌ من “إن بي سي” أو “نيويورك تايمز” تفاصيل عن تاريخ أو مكان أو ظروف مقتله، لكنّ “نيويورك تايمز” أشارت إلى أنه قُتل خلال السنتين الأخيرتين .

ورصدت واشنطن في شهر شباط / فبراير مكافأة مقدارها مليون دولار لأيّ شخص يقدّم معلومات تساعد في العثور على حمزة بن لادن، الذي أصبح أحد زعماء الصف الأول في القاعدة، بعد مقتل والده في عملية نفذتها قوات أمريكية في باكستان في شهر مايو/آيار عام 2011 .

وأضافت لجنة الأمم المتحدة للعقوبات ضدّ تنظيمَي الدولة الإسلامية والقاعدة اسم “حمزة أسامة بن لادن” المولود في التاسع من أيار/مايو 1989 في جدّة، إلى لائحة الأشخاص الذين يخضعون لتجميد دولي لموجوداتهم وحظر للسفر. وقالت الأمم المتحدة إنّ الزعيم الحالي لتنظيم القاعدة أيمن الظواهري “سَمّاه” في شهر آب/أغسطس 2015 عضو رسميّاً عضواً في تنظيم القاعدة  .

وحمزة بن لادن وهو الخامس عشر من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم نحو عشرين ومن زوجته الثالثة، أعِدّ منذ طفولته للسّير على خطى والده. فقد رافقه في أفغانستان قبل 11 أيلول/سبتمبر 2001 لكنه سرعان ما انفصل عن والده عشيّة هجمات إيلول/سبتمبر 2001 ولم يره بعد ذلك. وانتقل إلى الحياة السرّية لكنّه بقي على اتّصال مع والده .

وفي تسجيل صوتي بثّه التنظيم على الانترنت في آب/أغسطس 2015، يشيد حمزة “باستشهاد” والده وأخيه الأكبر خالد خلال محاولته الدفاع عن أبيه في أبوت أباد، ودعا إلى الانتقام لمقتل والده، وحضّ  أهالي  “شبه الجزيرة العربية” (السعودية) إلى التمرد، والتي بدورها قد جردته من جنسيتها في مارس/آذارالماضي .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: