الرئيسية / تقارير وتحقيقات / المنطقة الآمنة وتركيا متمسكة بالدخول لعمق 32 كم
المنطقة الآمنة وتركيا متمسكة بالدخول لعمق 32 كم

المنطقة الآمنة وتركيا متمسكة بالدخول لعمق 32 كم

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، اليوم الجمعة، إن بلاده ستضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردها في سورية في حال عدم التوصل الى اتفاق مع الولايات المتحدة في هذا الخصوص .

وأكد حامي أقصوي في مؤتمر صحفي، قي مقر وزارة الخارجية، أن وفدا عسكرياً أميركياً سيزور تركيا الاثنين. وأشار إلى أن المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري، سيزور تركيا، لعقد لقاءات ومباحثات مع الجانب التركي، حول المنطقة الآمنة والشأن السوري بكافة تفاصيله .

وشدد على قدرة تركيا في اتخاذ جميع التدابير لحماية الأمن القومي التركي، بحسب تصريحاته، وحول الخلاف التركي الأمريكي، حول مدى عمق المنطقة الآمنة،  قال أقصوي : “يجب أن تمتد المنطقة الآمنة بعمق 32 كم من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، وتولي تركيا السيطرة على هذه المنطقة، وإخراج تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي من المنطقة” .

من جانبه وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده جيمس جيفري في مقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن، مع منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية ناثان سيلز إن بعض الخلاف بين الولايات المتحدة وتركيا، أعاق تأسيس “منطقة آمنة” في سورية .

يشار إلى أنّ الخلافات بين الجانبين الأمريكي والتركي، تبرز بشكل رئيسي حول ثلاث نقاط؛ عمق المنطقة الآمنة، وطبيعة الدوريات المشتركة على الحد بين الآمنة وسيطرة مليشيات قسد، والمناطق التي ستدخل المنطقة الآمنة .

آثناء جولات المباحثات بين الجانبين، تستمر مليشيات قسد بإخراج مسيرات منددة برغية تركيا بالدخول إلى مابات بعرف بمناطق “شرق الفرات” .

Print Friendly, PDF & Email

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: