الشرطة التركية تقبض على 3 أشخاص مشتبه فيهم بقتل الصائغ السوري في ماردين

اعتقلت قوات الشرطة التركية ثلاثة أشخاص بينهم سوري، مشتبه فيهم بقتل الصائغ إبراهيم خليل عمشة (35 عاماً) في ولاية ماردين جنوبي تركيا.

وبحسب وكالة الأناضول فإن الشرطة قبضت على المتهمين الثلاثة حيث كانوا يختبئون في منزل مهجور، يبعد مسافة 300 متر عن مكان الحادثة التي قتل فيها إبراهيم خليل عمشة، وعثرت الشرطة أثناء تفتيش المنزل على الأغطية والأسلحة المستخدمة في الجريمة.

وفتحت الشرطة التركية تحقيقاً بخصوص الدافع للجريمة، إذ تبيّن بأن الجناة الثلاثة، أحدهم سوري الجنسية، كان لديهم مشكلة ديون مع الصائغ.

ووقعت الحادثة في الجادة الأولى في حي ديار بكر كابي التابعة لمنطقة أرتوكلو في مساء يوم 17 كانون الأول، الذي فقدَ فيه إبراهيم خليل عمشة، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال، حياته من خلال تعرضه لطلق ناري من قبل رجل متنكّر بزيّ سيدة تضع الخمار، والذي فرّ فور حدوث الجريمة.

وقياساً بمناطق أخرى في تركيا، نادراً ما تشهد ولاية ماردين اعتداءات وأعمال عنف من قبل مواطنين أتراك بحق السوريين اللاجئين والمقيمين فيها، تحمل طابعاً عنصرياً أو بدافع الكراهية.

وفي آب من العام الماضي، شهدت الولاية حادثة قتل بحق الشاب السوري “مؤيد إسماعيل الملحم” من أبناء دير الزور، برصاص مواطن تركي بسبب خلاف نشب بينهما، بعدما طلب الأخير من المغدور أن يعمل لساعات إضافية، لكن الخلاف تصاعد بينهما، ما نجم عنه إشهار المواطن التركي بندقية صيد في وجه الشاب السوري وأطلق عليه النار ليرديه قتيلاً.

اترك رد

Translate »