البادية السورية: إشتباك بين “حزب الله” و “الفرقة الرابعة” وقتلى من الطرفين

قُتل وجرح عدد من عناصر “حزب الله” و”الفرقة الرابعة” باشتباك مسلح بينهما على خلفية رفض الحزب مؤازرة الفرقة في حملة التمشيط التي أطلقتها ضد عناصر تنظيم “داعش” في منطقة البادية السورية، بحسب موقع “زمان الوصل” السوري.

وفي التفاصيل أن قيادة “حزب الله” في منطقة خربة تياس في ريف حمص رفضت إرسال التعزيزات ومؤازرة النظام بعد إرسال أحد ضباط الفرقة الرابعة برقية خاصة. وأدى الخلاف إلى توتر بين الطرفين رافقه نشر حواجز مؤقتة واعتقال عناصر من الطرفين في أحياء خربة تياس.

وأضاف الموقع أن الاستنفار انتهى باشتباك مسلح بالأسلحة الرشاشة بين مجموعتين أدى إلى مقتل عنصرين من “حزب الله” وعنصر من الفرقة الرابعة وإصابة 7 آخرين من الطرفين. وقال إن أجواء التوتر تخيّم على المنطقة حتى الساعة وسط وصول تعزيزات من قبل الطرفين من مدينة تدمر.

من جهة ثانية، قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام إثر انفجار عبوة ناسفة داخل سيارتهم العسكرية مساء الأحد في محيط مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي.

وقالت مصادر ميدانية أن الانفجار وقع أثناء جولة ميدانية للميليشيا ما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة.

وأضافت المصادر أن مجهولين استهدفوا تعزيزات عسكرية قادمة من منطقة “آراك” بقذيفة صاروخية، متابعةً أن الاستهداف الأخير نتج عنه مقتل إثنين وإصابة خمسة آخرين بينهم قيادي ميداني.

وأشارت إلى استنفار الميليشيا بالتعاون مع قوات النظام في مكان الاستهداف، حيث نشرت العناصر والعتاد، مضيفةً أن قوات النظام نقلت الجرحى والقتلى إلى مشفى “تدمر” العسكري.

اترك رد

Translate »