رئيس تونس يستشهد بآيات قرآنية محرّفة ويحتفي بقائلها (فيديو)

في واقعة شكّلت صدمة لروّاد مواقع التواصل الاجتماعي، استشهد الرئيس التونسي، قيس سعيّد، بمقال للصحفي التونسي المتوفَّى، محمد قلبي، كان قد حرّف فيه مطلع سورة العلق من القرآن الكريم.

وقال سعيّد خلال لقائه الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس،  وتحديدا في الدقيقة السابعة من الفيديو المرفق، إنه لا يزال يحتفظ بمقال منشور لـ”قلبي” في جريدة الشعب بعنوان “حربوشة.. اقرأ باسم حزبك الذي خنق، خنق الإنسان من ورق”، والذي يعود إلى عام 1977.

قراءة سعيّد  للآيتين المحرَّفتين الأولى والثانية من سورة “العلق”، “اقرأ باسم ربك الذي خلق(1) خلق الإنسان من علق(2)”،  أغضبت الشارع التونسي والكثير من روّاد مواقع التواصل في العالم العربي، خاصة أنه تلاها بأسلوب المحتفي بها وبقائلها.

وعبّر العديد من المعلِّقين عن دهشتهم مما قاله سعيّد في الفيديو، متهمين إياه بتحريف القرآن الكريم وتدنيسه، فيما ذهب بعضهم لأبعد من ذلك ليتهمه بالكفر والزندقة.

يُذكر أن المقال المذكور للكاتب “قلبي” يعود لفترة ما يُعرف باضطرابات “الخميس الأسود” أواخر سبعينات القرن الماضي، حيث شهدت تونس مواجهات بين اتحاد العمال “الشغل” وأمن الرئيس التونسي آنذاك بورقيبة، واستشهد بها سعيّد لتأكيد دعمه للاتحاد.


أورينت نت

اترك رد

Translate »