11 قتيلاً حصيلة حريق في مركز تسوق في دمشق

قضى 11 شخصاً على الأقل جراء حريق اندلع فجر الثلاثاء داخل مركز تسوّق في وسط دمشق، وفق ما أفادت وزارة الداخلية السورية، من دون أن تسفر التحقيقات عن تحديد أسبابه بعد.

وقال مراسلو وكالة فرانس برس في دمشق إن واجهة المركز المؤلف من ستّ طبقات احترقت بالكامل. وتضرر جراء النيران أكثر من ثلاثين محلاً وواجهة تجارية داخل المركز وفي محيطه.

وأعلنت وزارة الداخلية على صفحتها على فيسبوك قبل ظهر الثلاثاء عن “إخماد الحريق الذي نشب في مول لاميرادا في شارع الحمرا” ونجم عنه “وفاة أحد عشر شخصاً وأضرار مادية كبيرة”.

وكانت حصيلة سابقة للدفاع المدني أشارت إلى وقوع عشرة قتلى.

وعمل فوج إطفاء دمشق بالتعاون مع فرق الدفاع المدني على إخماد الحريق الهائل، مطالبين السكان بالابتعاد عن المكان.

وفرضت الشرطة وفق وكالة فرانس برس طوقاً أمنياً في محيط المركز، حيث تجمع عشرات الأشخاص، بينهم أصحاب المحال التجارية. وانهار أحدهم أرضاً حين شاهد محله محترقاً بالكامل، وهو يصيح “ذهب رزقي.. ذهب مالي”.

ويضمّ المركز التجاري محلات لبيع الملابس والجلديات ومواد تجميل، وكلها قابلة للاشتعال.

وقال مدير الدفاع المدني في دمشق إنّ “أكثر من عشرين سيارة إطفاء قصدت مكان الحادثة واستغرق الأمر نحو أربع ساعات للسيطرة على الحريق بشكل كامل، قبل بدء عمليات التبريد”.

وأوضح “القتلى منهم من مات اختناقاً ومنهم من احترق، وجميعهم من حراس المركز والعمال المناوبين”.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن رئيس قسم الإسعاف في مشفى المجتهد أن “سبعة جثث متفحمة” كانت قد وصلت صباحاً الى المشفى “لم يتم التعرف “.

وجرى نقل الجثث إلى البرادات، وفق المصدر ذاته، “لعرضها على الطب الشرعي وإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد هويتها”.

– “تمددت سريعاً” –

وأوضحت وزارة الداخلية أن “التحقيقات مستمرة لمعرفة أسباب الحريق”.

اترك رد

Translate »