مقتل لاجئ سوري ذبحا بالسكين داخل مخيمه في البقاع

قضى لاجئ سوري ذبحا بسكين داخل مخيم “حسن الراعي” للاجئين السوريين في بلدة “شعت” في البقاع الشمالي.

وعثرت الأجهزة الأمنية اللبنانية صباح اليوم الأربعاء على جثة اللاجئ السوري “حسين جمعة الحمود” 21 عاما مذبوحاً بواسطة سكين.

وذكرت صحيفة “النهار” اللبنانية بحسب مصدر أمني نسبته لها أن دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني عثرت على جثة اللاجئ السوري (جمعة) بعد بلاغ من لاجئين مقيمين في المخيم، متوقعاً أن تكون الجريمة وقعت خلال نوم اللاجئ خارج خيمته مفترشاً الأرض.

وفتحت الأجهزة الأمنية المختصة تحقيقاً، وحضر إلى المكان عناصر من قسم الأدلة الجنائية لمعرفة أسباب الوفاة، وتم نقل الجثة إلى مستشفى “دار الحكمة” القريب من المخيم.

وكشفت التحقيقات الأولية التي ذكرتها صحيفة “النهار” أن تهديدات مسبقة كانت وصلت إلى المغدور عبر هاتفه الخاصّ من قبل أشخاص بشأن قضيّة شرف، ممّا قد يساعد على تحديد هوية القاتل.

اترك رد

Translate »