شحنة حبوب ثانية تغادر أوكرانيا إلى ثلاث وجهات

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم، الجمعة 5 من آب، مغادرة شحنة ثانية من الحبوب المواني الأوكرانية محمّلة على متن ثلاث سفن، بموجب اتفاق “اسطنبول” لشحن الحبوب.

وبحسب ما نشرته الوزارة عبر “تويتر”، غادرت سفينتان من ميناء “تشورنومورسك” وواحدة من ميناء “أوديسا”، وتحمل السفن الثلاث ما مجموعه حوالي 58 ألف طن من الذرة.

وقالت إن السفينة “نافيتسار” (NAVISTAR) التي ترفع علم بنما، وتحمل 33 ألف طن من الذرة، غادرت ميناء “أوديسا” الأوكراني إلى أيرلندا.

 

وأضافت أن السفينة الثانية “روجين” (ROJEN) التي تحمل 13 ألف طن من الذرة وترفع العلم المالطي، غادرت من ميناء “تشيرنومورسك” الأوكراني متوجهة إلى بريطانيا.

كما انطلقت السفينة “بولارنيت” (POLARNET) التي ترفع العلم التركي وتحمل 12 ألف طن من الذرة، والتي كانت تنتظر في ميناء “تشيرنومورسك”، باتجاه ميناء “كاراسو” التركي على البحر الأسود، بحسب الوزارة.

وأشارت الوزارة إلى أن جميع السفن القادمة من المواني الأوكرانية والمتجهة إليها لتحميل الحبوب، ستخضع للتفتيش من قبل فريق التفتيش المشترك في اسطنبول.

ونشرت الوزارة صورًا قالت إنها لفريق مركز التنسيق المشترك الذي أنهى تفتيش سفينة “فولمار إس” (FULMAR S)، التي ترفع علم بربادوس، وستتلقى الحبوب من ميناء “تشيرنومورسك”.

 

وفي 3 من آب الحالي، أعلنت وزارة الدفاع التركية انتهاء تفتيش أول شحنة حبوب من المواني الأوكرانية بموجب اتفاق “اسطنبول” لتصدير الحبوب.

وقالت الوزارة حينها، إن سفينة الحبوب الأوكرانية “رازوني” (RAZONI) ستتوجه إلى لبنان، بعد أن انتهت عملية تفتيشها من قبل وفد مركز التنسيق المشترك في اسطنبول.

وفي 22 من تموز الماضي، جرى توقيع اتفاقيات منفصلة من قبل أوكرانيا وروسيا بوساطة تركية ورعاية أممية، لضمان تصدير ملايين الأطنان من الحبوب الأوكرانية العالقة في مواني البحر الأسود.

وتُمكّن خطة الأمم المتحدة أوكرانيا من تصدير 22 مليون طن من الحبوب والسلع الزراعية الأخرى التي توقفت في مواني البحر الأسود بسبب “الغزو” الروسي.

عنب بلدي

اترك رد

Translate »