الرئاسة التركية تراسل “جوجل” من أجل تسميتها الجديدة

بعثت الرئاسة في تركيا رسالة إلى عملاق محركات البحث على الانترنت غوغل، تدعو فيها إلى الحرص على كتابة اسم تركيا بصيغته الجديدة “Türkiye”.

وحسب ما ذكرته الأناضول، فقد وجّه رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون هذه الرسالة إلى كبرى وسائل الإعلام وشركات التكنولوجيا، من أجل تعميم استعمال التسمية الجديدة التي اعتمدتها الأمم المتحدة للبلاد.

ومن بين الجهات الإعلامية التي تلقّت رسالة الرئاسة التركية، ناشيونال جيوغرافيك، وفوربيس، وذي إيكونوميست، وسي إن إن، والجزيرة، وروسيا توداي، وواشنطن بوست، والغارديان، وفرانس 24، وغيرها.

كما تم توجيه الرسالة إلى شركات غوغل، ونتفليكس، وتيك توك، وآبل، وتويتر، وسوني، وتوشيبا وتيسلا، وشركات أخرى في عالم التكنولوجيا والانترنت.

الأمم المتحدة تعتمد تسمية جديدة لـ”تركيا”

وفي 2 جوان 2022، أعلنت الأمم المتحدة عن اعتماد تسجيل اسم جمهورية تركيا في اللغات الأجنبية، بصيغته التركية “Türkiye”، عوضا عن صيغة “Turkey” السابقة.

وحسب ما ذكرته وكالة الأناضول، فقد تلقّت الهيئة رسالة من وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، يطلب فيها استخدام صيغة “Türkiye” عوضا عن الصيغة المعتادة “Turkey”.

وأكّد متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة للأناضول، أن تغيير اسم البلد، قد دخل حيّز التنفيذ منذ لحظة استلام الرسالة.

وقال تشاووش أوغلو في تغريدة على تويتر يوم الثلاثاء:”إجراءات تغيير تسمية بلادنا من أجل تعزيز صورتها الخارجية، تحت إشراف الرئيس أردوغان، تشارف على النهاية”.

وأضاف:”مع وصول رسالتي هذه إلى الأمم المتحدة، سيتمّ نقل التسمية الرسمية الجديدة لبلدنا باللغات الأجنبية إلى “Türkiye”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد اعتبر في تصريح سابق أنّ اسم “Türkiye” “أكثر  تعبيرا عن ثقافة وحضارة وقيم الشعب التركي”.

كما أوصى أردوغان الشركات التجارية في بلاده، باستخدام عبارة “Made in Türkiye” بدلاً من “Made in Turkey” على سلعها المصدّرة للخارج.

الطريف في الموضوع، أن التسمية الرسمية السابقة لتركيا في اللغات الأجنبية (Turkey) تعني أيضا “ديك رومي” باللغة الإنجليزية.

اترك رد

Translate »