“روخاز عامودا” وثلاثة آخرين قتلى بقصف مسيرة تركية في القامشلي

بحسب بيان صادر عن المركز الإعلامي لـ”قسد”، أسفر القصف الذي استهدف سيارة في حي الصناعة بالقامشلي إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم أحد أعضاء “مؤسسة الانضباط العسكري” التابعة لها، “روخاز عامودا”، واسمه الحقيقي مظلوم سعد الدّين أسعد.

وكانت قوى الأمن الداخلي (أسايش) قالت في بيان مساء السبت، أن القصف التركي أدى إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم طفلان كانا في مكان الاستهداف، وإصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وارتفعت وتيرة عمليات استهداف قادة من “قسد”، منذ أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أيار الماضي، نية بلاده شن عملية عسكرية لاستكمال إنشاء “منطقة آمنة” بعمق 30 كيلومترًا على طول الحدود داخل سوريا.

ورغم أن أردوغان، حدد العملية العملية العسكرية في مناطق تل رفعت ومنبج، لا تنحصر الاستهدافات التركية في هذه البقعة الجغرافية، إذ تستهدف مقاتلي ومقار “قسد” في مختلف مناطق شمال شرقي سوريا.

اترك رد

Translate »