Views: 2192 مرشحو الرئاسة في تركيا أدلوا بأصواتهم في الانتخابات المفصلية – الرقة بوست-Raqqa Post

مرشحو الرئاسة في تركيا أدلوا بأصواتهم في الانتخابات المفصلية

إقبال كثيف والولايات المنكوبة بالزلزال تشهد زخماً

 

أدلى المرشحون الثلاثة للانتخابات الرئاسية في تركيا بأصواتهم في الانتخابات التي تجرى مع الانتخابات البرلمانية الأحد.

وتوجه الرئيس رجب طيب إردوغان مرشح الرئاسة عن تحالف «الشعب» للإدلاء بصوته بصحبة عقيلته أمينة إردوغان في إحدى المدارس في منطقة أوسكدار في إسطنبول.

ووزع إردوغان بعض النقود على الأطفال الموجودين رفقة ذويهم أثناء الإدلاء بأصواتهم والتقط صورا مع بعض المواطنين.

 

الرئيس التركي المنتهية ولايته رجب طيب إردوغان خلال الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية بإسطنبول (أ.ف.ب)

 

وعبر إردوغان في تصريح أدلي به لوكالة أنباء «الأناضول» والتليفزيون الرسمي التركي «تي آر تي» عقب الإدلاء بصوته عن سعادته بسير العملية الانتخابية بهدوء ودون أي منغصات، وبخاصة في الولايات التي ضربتها كارثة الزلزال، وتمنى التوفيق للقائمين على العملية الانتخابية.

وأثناء خروجه تجمع حول إردوغان عدد من أنصاره مرددين هتافات تؤكد فوزه. وتدافعوا لمصافحته. وتبادل معهم الحديث والتقاط الصور، حتى تمكن من الوصول إلى سيارته بصعوبة.

 

المرشح للرئاسة التركية كمال كليتشدار أوغلو خلال التصويت في الانتخابات بأنقرة (أ.ف.ب)

 

وأدلى مرشح تحالف «الأمة» المعارض كمال كليتشدار أوغلو بصوته في إحدى مدارس منطقة تشانكايا في أنقرة رفقة عقيلته سلوى كليتشدار أوغلو ورئيس بلدية العاصمة منصور ياواش.

وشهدت المدرسة التي أدلى فيها كليتشدار أوغلو تدابير أمنية وازدحاما شديدا وتزاحما من جانب وسائل الإعلام التركية والأجنبية.

وقال مرشح المعارضة في كلمة قصيرة عقب الإدلاء بصوته إن هذه هي المرة الأولى التي يدلي فيها بصوته وسط هذا الزحام معربا عن ثقته في أن هذه الانتخابات ستجلب الربيع لتركيا.

 

امرأة تدلي بصوتها في إسطنبول (أ.ف.ب)

 

وكان سنان أوغان مرشح تحالف «أتا» هو أول مرشح رئاسي يدلي بصوته في إحدى مدارس حي تشانكايا في أنقرة رفقة زوجته أشيلا. وقال أوغان في تصريح مقتضب عقب الإدلاء بصوته: «أتمنى حظا سعيدا لبلدنا وأمتنا». ودعا المواطنين إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع.

وأدلت رئيسة حزب «الجيد» ميرال أكشنار بصوتها في إحدى مدارس حي أوسكدار في إسطنبول. وقالت في تصريح عقب التصويت: «قمنا بواجبنا الوطني، أتمنى أن تكون هذه الانتخابات مفيدة لأمتنا، لقد عملنا في وئام كتحالف (الأمة)… عقدت مسيرات في 45 ولاية وشاركت في تجمعات في 54 منطقة».

وأضافت أكشنار : «لقد شهدنا العديد من الافتراءات والإهانات، لا شيء من هذا يهم. من الآن فصاعدا، سيكون الجميع وجها لوجه أمام نتيجة الانتخابات، التي تم التصويت فيها بحرية… قرار الأمة فوق رؤوسنا… كل شيء سيكون جميلا جدا».

وهنأت أكشنار جميع النساء بمناسبة يوم الأم الذي تزامن مع يوم الانتخابات، قائلة: «أوجه التهنئة لجميع النساء سواء لديهن أطفال أم لا».

وتوجهت أكشنار بعد ذلك إلى أنقرة لمتابعة سير العملية الانتخابية وانتظار إعلان النتائج هناك.

 

وتشهد الانتخابات التي انطلقت الساعة 8:00 صباحا بالتوقيت المحلي (تغ +3) ويستمر التصويت فيها حتى الساعة 17:00، ليبدأ رفع الحظر عن متابعة أعمال الفرز وإعلان النتائج الساعة 21:00 مساء، مشاركة واسعة نظرا لحساسيتها حيث تعد انتخابات فاصلة وتشكل «استفتاء» على بقاء إردوغان في حكم تركيا وكذلك على النظام الرئاسي الذي بدأ تطبيقه عام 2018.

وفي الولايات الـ11 المنكوبة بزلزالي 6 فبراير (شباط) الماضي المدمرين، توجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع التي أقيمت في حاويات داخل تجمعات الخيام والمنازل مسبقة الصنع المخصصة للمتضررين. كما عاد الناخبون الذين تركوا المناطق المنكوبة إلى ولايات أخرى إلى تلك المناطق للإدلاء بأصواتهم.

واتخذت الهيئة العليا للانتخابات التركية، تدابير مختلفة في 11 ولاية متضررة من كارثة الزلزال لضمان تصويت المواطنين في أجواء سليمة ودون أية عوائق.

 

رجل يدلي بصوته في مركز اقتراع بأنقرة (أ.ب)

 

ويحق لـ60 مليونا و697 ألفا و843 ناخبا الإدلاء بأصواتهم، منهم 4 ملايين و904 آلاف و672 ناخبا يصوتون للمرة الأولى، توجهوا للإدلاء بأصواتهم في أكثر من 191 ألف صندوق اقتراع لانتخاب رئيس جديد لمدة 5 سنوات، واختيار أعضاء البرلمان البالغ عددهم 600 نائب.

ويبلغ إجمالي عدد الأتراك الذين يحق لهم التصويت بالداخل والخارج 64 مليوناً و113 ألفا و941 ناخبا، منهم 3 ملايين و416 ألفاً و671 ناخباً خارج البلاد.

ويبلغ إجمالي عدد من يصوتون للمرة الأولى داخل وخارج البلاد 5.2 مليون ناخب. وإذا اتجهت الانتخابات الرئاسية إلى الجولة الثانية فسيضاف إلى قائمة الناخبين 47 ألف شاب بلغوا سن الـ18 عاما.

وصوت ناخبو الخارج في الفترة بين 27 أبريل (نيسان) الماضي و9 مايو (أيار) الحالي في صناديق اقتراع في 156 ممثلية وبعثة في 75 دولة، إضافة إلى صناديق الاقتراع عند البوابات الحدودية والجمركية وفي المطارات الدولية، بإجمالي 4671 صندوقا. وصوت في الانتخابات للمرة الأولى خارج تركيا 277 ألفا و646 ناخبا.

 

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية 3 مرشحين، هم الرئيس الحالي رجب طيب إردوغان عن تحالف «الشعب» ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو عن تحالف «الأمة» وسنان أوغان مرشح تحالف «أتا». وانسحب من السباق رئيس حزب «البلد» محرم إينجه، الخميس، إثر نشر صور يزعم أنها لفضيحة جنسية تورط فيها.

ويخوض الانتخابات البرلمانية 24 حزباً سياسياً و151 مرشحاً مستقلاً السباق الانتخابي، فيما دخلت بعض الأحزاب السياسية الانتخابات في إطار 5 تحالفات، هي: «تحالف الشعب»، «تحالف الأمة»، «تحالف العمل والحرية»، تحالف «أتا» و«تحالف اتحاد القوى الاشتراكية».

وتشكل الانتخابات تحديا كبيرا للرئيس رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية بعد 21 عاما في السلطة، وينظر إليها على أنها الأكثر حساسية ومفصلية في تاريخ تركيا.

 

الشرق الأوسط


Posted

in

by

Tags:

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »