المرصد الموحد بريف حماة: خسائر قوات الأسد هي العليا في أكتوبر

منيت قوات النظام السوري في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الفائت بخسائر بالدبابات تعد العليا ﻓﻲ ﺷﻬﺮ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ، رغم تدخل الطيران الروسي، حسب شبكة المرصد الموحد بريف حماة الشمالي.
وأوضحت الشبكة أن “قوات النظام حاولت التقدم في بدايات أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أن قام الطيران بقصف مواقع متعددة تابعة للجيش السوري الحر، وبخاصة في مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، وفي ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين”.
ولفتت الشبكة إلى “دور الطيران الروسي في قصف ريف اللاذقية الشمالي، وريف حلب الجنوبي ممهداً الطريق أمام قوات النظام والمليشيات الطائفية التي تساندها، إلا أن قوات المعارضة السورية تصدت لها موقعة بها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، حيث قتل وأصيب المئات من عناصر قوات النظام من بينهم ضباط برتب عالية، ولم تستطع هذه القوات التقدم على الأرض إلا بشكل محدود في بعض المواقع”.
وأشارت الشبكة إلى أن المعارضة المسلحة “قامت بتحقيق تقدم استراتيجي باستعادة السيطرة على مدينة مورك في ريف حماة، لتكون قاعدة متقدمة لفصائل المعارضة للزحف نحو مدينة حماة”.

وأصدرت شبكة المرصد الموحد (وهي جهة مستقلة معنية بالرصد والإحصاء) إحصائية توضح أن قوات النظام خسرت خلال أكتوبر 59 ﺩﺑﺎﺑﺔ في المعارك التي دارت رحاها في ريف حماة، وفي ﺣﻠﺐ خسرت 31 ﺩﺑﺎﺑﺔ، وبخاصة في معارك ريف حلب الجنوبي، وفي ﺩﻣﺸﻖ ﻭﺭﻳﻔﻬﺎ دمرت قوات المعارضة السورية 12 ﺩﺑﺎﺑﺔ، وفي ﺣﻤﺺ تم تدمير 9 ﺩﺑﺎﺑﺎﺕ، و5 ﺩﺑﺎﺑﺎﺕ في اللاذقية، وفي ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ دُمرت 4 ﺩﺑﺎﺑﺎﺕ، ودبابتان في ريف إدلب، ودبابة في درعا.

 

شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »