«داعش» يخترق 54 ألف حساب على «تويتر» وينشر أرقام هواتف مدراء «سي آي إيه» و«إف بي آي»

الرقة بوست -الصحافة العربية 

«داعش» يخترق 54 ألف حساب على «تويتر»  وينشر أرقام هواتف مدراء «سي آي إيه» و«إف بي آي»

اخترق المتطرفون عشرات الآلاف من الحسابات على موقع التدوينات المصغرة «تويتر»، انتقاما من الهجوم الذي شنته طائرة من دون طيار وأسفر عن مقتل متطرف بريطاني تابع لتنظيم داعش. وحثت مجموعة تطلق على نفسها اسم «الخلافة الإلكترونية» – التي أنشأها «جنيد حسين» من برمنغهام – أتباعها على السيطرة على الحسابات من أجل نشر الدعاية الخاصة بـ«داعش». وفيما يصفه الخبراء بالتصعيد المثير للقلق في الحرب الإلكترونية العالمية، نشر «داعش» تفاصيل أكثر من 54 ألف حساب على «تويتر» ­ بما فيها كلمات المرور ­ على شبكة الإنترنت في وقت متأخر من يوم أمس. ويثير الأمر احتمالية مشاهدة أناس لا حول لهم ولا قوة حساباتهم وهي تنشر دعاية «داعش» بأسمائهم. وقال أحد الضحايا، وهو مهندس نصف بريطاني يعيش في السعودية: «أشعر بالفزع من كيفية حصولهم على تفاصيلي». كما نشر المتطرفون تفاصيل شخصية مخترقة، تشمل أرقام هواتف رؤساء وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) ومكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) ووكالة الأمن القومي الأميركي. وقاد حسين قسم قرصنة الكومبيوتر الخاص بـ«داعش» قبل أن يُقتل بواسطة طائرة أميركية من دون طيار في عملية مشتركة مع المملكة المتحدة في أغسطس (آب) الماضي. وتوجد أرملته «سالي جونز»، وهي أم لطفلين – وتعرف باسم «السيدة إرهاب» – على قائمة الحكومة لأخطر المجنِّدين الأميركيين لـ«داعش». ومنذ مقتل حسين، لم تنشط «الخلافة الإلكترونية»، التي تمكنت خلال فترة وجيزة من السيطرة على حسابات «تويتر» الخاصة بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في يناير (كانون الثاني) الماضي. وبعد أن أمضت عدة أشهر على ما يبدو في تجميع بيانات حساسة، ظهرت «الخلافة الإلكترونية» مجددا على «تويتر» في تمام الساعة التاسعة مساء يوم الأحد. بحسب «ميل أون صنداي» أمس وأعلنت في تغريدة افتتاحية: «لقد عدنا». وتحمل صفحة الخلافة على «تويتر» أسماء مستعارة للمقرصنين، وتنشر صور «آفاتار»، مع توصيف نفسها: «قراصنة الدولة الإسلامية»، بأحرف واضحة حمراء اللون. وتهكمت الصفحة من الغرب، قائلة: «نحتاج سنوات لنشر ما نمتلكه»، مضيفة: «سنرفع رايتنا في قلب أوروبا». وفي تمام الساعة الحادية عشرة مساء، بعد تواصل وكالة أمن بالموقع على ما يبدو، علّق «تويتر» حساب «الخلافة الإلكترونية». ولم يتضح على الفور طريقة استخدام الحسابات المخترقة. ولم يكن الضحايا الذين تواصلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية معهم أمس على علم بالأمر. وقال أحدهم، وهو طبيب: «نعم، إنها كلمة المرور الخاصة بي». وأضاف: «هذا الأمر صادم ومثير للقلق، كيف حصلوا على تفاصيلي». وذكر الطبيب أنه لم يتلق تحذيرات بشأن أي اختراق لحسابه على «تويتر». وقال خبير الأمن الإلكتروني «توني ماكدويل»: «من المقلق للغاية أن الإرهابيين يجمعون البيانات بهذه الطريقة». «داعش» يخترق 54 ألف حساب على «تويتر» وينشر أرقام هواتف مدراء «سي آي إيه» و«إف بي آي» ۲۰۱٥/۱۱/۹  وأشار متحدث باسم «تويتر» إلى «سياسة» الموقع التي تنص على أن: «نشر معلومات سرية وخصوصا بشخص آخر هو انتهاك لقواعد التغريد». وأضاف المتحدث: «لا يمكن للمستخدمين التهديد أو الترويج للعنف، بما في ذلك التهديد أو الترويج للإرهاب». ووجد تحقيق أجرته مكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية في وقت سابق من العام الحالي أن المتطرفين استهدفوا معلومات البريد الإلكتروني الخاصة ببعض كبار وزراء «ديفيد كاميرون»، بمن فيهم وزيرة الداخلية «تيريزا ماي». ومن المفهوم أنه لم تحدث أي خروقات أمنية. وجاء حادث يوم الأحد في ظل إعلان الحكومة عن تخزين نشاط الجميع على الإنترنت في بريطانيا لمدة عام بموجب قوانين المراقبة الجديدة. وقالت السيدة ماي إن ضباط الشرطة والاستخبارات سيكونون قادرين على رؤية أسماء المواقع التي يزورها الأشخاص من دون أمر قضائي، وذلك من أجل مكافحة الجريمة والإرهاب.

شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »