ميليشيا إرهابية إيرانية تحرق سورياً وهو حيّ وتنكل بجثة أسير

صرح مصدر مسؤول في الائتلاف الوطني السوري بما يلي:

أقدمت عناصر إرهابية من ميليشيا “حزب الله النجباء” الخاضعة للحرس الثوري الإيراني على حرق مواطن سوريً في ريف حلب وهو حيّ، ونشرت شريط فيديو يوثق الجريمة ويظهر تباهي منفذيها وتوجيههم إهانات طائفية للشعب السوري.

وأظهر شريط فيديو جريمة أخرى تمثلت في سحل جثة أحد الأسرى؛ ويداه مقيدتان؛ بعربة من قبل الميليشيا نفسها.

إن عمليات السحل والحرق والتعذيب التي تقوم بها منظمة “حزب الله النجباء” الإرهابية، التي يشرف عليها ضابط الحرس الإيراني قاسم سليماني، تعدُّ عملاً إرهابياً وجريمة ضد الإنسانية، ولا يمكن ترك منفذيها بعيدين عن يد العدالة.

يطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مجلس الأمن بإدراج المنظمات التي تمولها إيران لارتكاب جرائم القتل والتعذيب في سورية، ومنها حزب الله ولواء أبو الفضل العباس ولواء فاطميون ولواء زينبيون ضمن قوائم الإرهاب الدولية، وقطع الدعم عنها، وملاحقة عناصرها، خاصة أن ما يقومون به من جرائم لا يقل شناعة عما تقوم به المنظمات الإرهابية الأخرى.

ويؤكد الائتلاف انه سيلاحق عبر قنواته القانونية مرتكبي هذه الجرائم أمام المحاكم الدولية لإيقاع العقاب اللازم بهم.
شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »