مقتل البلجيكي أباعود العقل المدبر لهجمات باريس ،والبرلمان يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر

خاص – الرقة بوست

مهند خليل

أعلن الادعاء الفرنسي ظهر اليوم الخميس ببيان له اليوم  مقتل البلجيكي  عبدالحميد أباعود ،العقل المدبر لهجمات #باريس ،في عملية “سان دوني ” ،الأربعاء .وقال المدعي العام فرانسوا مولانس أن أباعود كان من بين المسلحين الذين قتلوا في عملية المداهمة وأنه تم التعرف رسمياً منه ،بعدما تم تأكيد هويته من قبل الخبراء الجنائيين ،بعد فحص الحمض النووي ، ،فيما أثنى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس على العملية التي أدت لمقتل أباعود ،مبدياً تخوفه  وقلق بلاده وأكد بأنه من غير المستبعد أن تتم اعتداءات باستخدام أسلحة كيمائية أو بيولوجية في فرنسا، وأضاف أن بلاده في حالة حرب جديدة. وطالب رئيس الوزراء الفرنسي بالتفكير في اعتماد “القائمة الأوروبية لركاب الرحلات الجوية”.

بموازاة ذلك وافقت الجمعية الوطنية في فرنسا (البرلمان)، الخميس، على تمديد حالة الطوارئ إلى 3 أشهر إضافية، في ظل ما تشهده البلاد من استنفار أمني عقب هجمات باريس التي أودت بحياة ما لايقل عن 129 شخصاً وجرح العشرات ..

وكان قد أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، السبت الماضي، حالة الطوارئ في البلاد، وطالب بتعزيزات عسكرية لمنع وقوع هجمات جديدة، فيما قررت الرئاسة الفرنسية نشر نحو 1500 جنديا إضافيا في باريس.

شارك على مواقع التواصل الاجتماعي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »