التحالف الدولي يعلن استعداده لدعم تركيا في المعارك ضد داعش شمال سوريا

أعلن التحالف الدولي (بقيادة أمريكا) استعداده دعم تركيا في حملتها العسكرية التي تشنها شمال سوريا، ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وتشن تركيا وفصائل سورية معارضة، حملة عسكرية منذ آب (أغسطس) 2016، تحمل اسم درع الفرات، تتركز جهودها حالياً قرب مدينة #الباب الخاضعة لسيطرة التنظيم المتشدد.

وقال متحدث باسم التحالف الدولي (الكولونيل الأمريكي جون دوريان)، بتصريح نقلته فرانس برس: “لا يمكنني تقديم تفاصيل حول نوع الدعم الذي عرضه التحالف على تركيا، لكن هذه النقاشات جارية، والأتراك يعلمون ما يمكن أن يفعله الحلفاء”.

وطلبت تركيا الأسبوع الماضي دعماً لحملتها العسكرية ضد داعش بمحيط الباب في ريف حلب، بعد أن تعرضت لضربات قاسية خسرت خلالها الكثير من جنودها، بهجمات انتحارية للتنظيم، سقط خلال إحداها 16 جندياً.

وقامت أمريكا بتنفيذ “طلعات استعراضية فقط” يوم الخميس، لم تضرب خلالها أي هدف، وفق واشنطن.

وتدعم الولايات المتحدة قوات سوريا الديمقراطية (تشكل وحدات حماية الشعب نواة لها)، التي تقول أنقرة إنها تنوي مهاجمتها في منبج، بعد الانتهاء من مدينة الباب.

وكان الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) قد أعلن أمس أن لدى بلاده “ترتيبات جديدة ستنهي المعركة ضد داعش في الباب خلال مدة قصيرة”، دون الإفصاح عن التفاصيل.

الحل السوري

اترك رد

Translate »