“جند الأقصى” يعدم 41 مقاتلاً شمال غرب سوريا.

الرقة بوست – ا ف ب

قام تنظيم جند الأقصى الجهادي بإعدم 41 مقاتلاً من “هيئة تحرير الشام” والتي تشكل جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) الفصيل الابرز فيه، في اطار اقتتال داخلي بين الطرفين في شمال غرب سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

وقال مدير المرصد “رامي عبد الرحمن” لوكالة فرانس برس “ا ف ب ” انه تمكن الجمعة من توثيق “اعدام تنظيم جند الاقصى في مدينة “خان شيخون” يوم الاثنين 41 مقاتلا من هيئة تحرير الشام” التي تضم كلاً من جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي، وذلك في اطار “المعارك العنيفة المستمرة بين الطرفين” في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا.

ويعتبر تنظيم “جند الأقصى” أحد الخلايا النائمة لتنظيم “الدولة الإسلامية” داعش في إدلب وحماة . حيث تشهد المحافظتان اقتتالاً بين عناصر “هيئة تحرير الشام” و “جند الأقصى” منذ عدّة أيامٍ راح ضحيته العشرات من القتلى والجرحى.

اترك رد

Translate »