مقتل سبعة نساء وأطفال بقصف روسي على قرى الخفسة بريف حلب الشرقي

مقتل سبعة نساء وأطفال بقصف روسي على قرى الخفسة بريف حلب الشرقي

قُتل سبعة مدنيين وجرح آخرون يوم الاثنين بقصف نتيجة الطيران الروسي وانفجار ألغام أرضية زرعها تنظيم “داعش” قرب الخفسة بريف حلب الشرقي.

وذكر ناشطون إن امرأتين وطفلين من عائلة عيد الرمضان قتلوا اثر استهداف منزلهم بغارة للطيران الروسي على قرية العطشانة قرب الخفسة.

وإن السيدة عزيزة الخلف المحمود وطفلين آخرين قتلوا خلال محاولتهم الفرار من قرية السخني باتجاه منبج جراء انفجار لغم ارضي زرعه تنظيم “داعش”، الذي استهدف أيضاً بالرصاص قوافل الأهالي التي تحاول الهروب من قرى الخفسة الى منبج وجرابلس بسبب القصف الشديد الذي تشهده المنطقة.

وتركز القصف الجوي لطيران النظام والروسي على مركز ناحية الخفسة كما طال قرى شيخ أبيض وخربة شهاب ورسم الأحمر والكيارية درة والبابيري والاقرع وتل التتن شمالي وصليب والحامض والحبوبة وقواص ومحيط مطار كشيش.

وتسعى قوات نظام الأسد إلى السيطرة على بلدة الخفسة ومحطات ضخ المياه التي يسيطر عليها “داعش” وتمكنت حتى الآن من السيطرة على أكثر من ثلاثين قرية، وباتت تبعد عن الخفسة أقل من 8 كيلوميترات.

الصورة لقوافل النازحين من قرى الخفسة على مشارف مدينة منبج

اترك رد

Translate »