مسلحو “PYD” يعتدون على نساء خلال احتفالهنّ في اليوم العالمي للمرأة، ويهاجمون مكاتب أحزاب معارضة

شهدت مناطق سيطرة ميليشيا ” PYD” اليوم العديد من الاعتداءات التي نفذها أنصار الحزب أو مسلحوه على مقار الأحزاب المعارضة لـ”الإدارة الذاتية”، وعلى تظاهرة نسائية احتفالية بمناسبة يوم المراة العالمي.

وذكر موقع “يكيتي ميديا” أن عدداً من أنصار “حزب الاتحاد الديمقراطي PYD” هاجموا بعد ظهر اليوم مكتب “حزب يكيتي الكردي” في مدينة القامشلي، وكتبوا على جدرانه عبارات تهاجم رئيس إقليم “كردستان العراق” مسعود برزاني، والمجلس الوطني الكردي الذي يعتبر جزءاً من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وفي المالكية، قامت  قوات “آساييش المرأة” ونساء من مؤسسة “عوائل الشهداء” التابعة لحزب “PYD” اعتدت على تظاهرة نسائية احتفالية في يوم المرأة العالمي، وأقدمت على ضرب واعتقال بعض المشاركات.

في حين ذكر موقع “يكيتي ميديا” أن مسلحي PYD كثفوا من دورياتهم على جميع المفارق في مدينة المالكية قبل موعد المقرر من احتفالية المجلس الوطني الكردي بيوم العالمي للمرأة، وأضاف الموقع أن مسلحي الحزب قاموا بضرب النساء والأطفال المتوجهين لموقع الاحتفال، واعتقلوا أكثر من عشرة اشخاص عرف منهم محمود جانكو ونجله الدكتور اكرم جانكو، ومن بين المعتقلين ثلاث نساء.

وهاجم مسلحو حزب PYD مكتب “الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي” في مدينة الدرباسية خلال احتفال كان يجري في المكتب بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، كما أجبر أنصار الحزب ومؤسسة عوائل الشهداء التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD المحتفلين من المجلس الوطني الكردي باليوم العالمي للمرأة في مدينة معبدة على فض الاحتفال تحت التهديد، بحسب ما نقل موقع يكيتي ميديا.

وفي ذات السياق، داهم أنصار “PYD” قرية التنورية شرق القامشلي، وأنزلوا أعلام “كردستان” وكتبوا على جدران المباني في القرية عبارات تخوّن رئيس إقليم “كردستان العراق” مسعود برزاني، وتهاجم المجلس الوطني الكردي.

ونقل “يكيتي ميديا” عن أحد أهالي التنورية قوله إن قرابة خمس حافلات كانت تقل أنصار حزب PYD من نساء وأطفال ومسلحين، هاجموا القرية، وأطلقوا النيران في الهواء، وهاجموا المنازل التي ترفع “العلم الكردي”، كما رموا قنابل المولوتوف على أبواب تلك المنازل، ما سبب ذعراً بين المدنيين.

تأتي هذه الاعتداءات وسط حالة من التوتر بين حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وخصمة الحزب الديمقراطي الكردستاني على خلفية المواجهات المسلحة التي اندلعت بين الجناحين المسلحين للطرفين في منطقة خان صور العراقية قرب الحدود مع سوريا يوم الجمعة الفائت.

 

اترك رد

Translate »