وصول نازحين من ريف حلب الشرقي إلى ريف الرقة الشمالي

الرقة بوست ـ خاص

إثر سيطرة قوات النظام وميليشياته على بلدة الخفسة في ريف حلب الشرقي ، نزح أهالي المنطقة هاربين من بطش النظام والميليشيات الطائفية التابعة له بعد قيامهم بأعمال سلب ونهب وقتل وتصفية بالإضافة إلى أعمال التهجير الممنهج مما أجبر أهالي المنطقة المقدر عددهم بنحو 100 ألف مدني لاذ معظمهم بالفرار إلى مدن منبج وجرابلس واعزاز في ريف حلب الشمالي ، خوفاً مما قام به النظام في مدينة الخفسة .

ووصل اليوم نازحو هذه المناطق إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات ، ويقدر عدد النازحين ما يقارب 3 آلاف مدني، تمكنوا من الفرار من بطش النظام، وذلك عبر عبورهم إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات قاطعين بحيرة سد الفرات بالزوارق الصغيرة بمسافة تقدر أكثر من 10 كم من الضفة الغربية .

ويعيش هؤلاء النازحون في ظروف قاسية جداً ، دون خيام أو مأوى أو أي مساعدة غذائية ، حيث وصل العديد منهم إلى ريف الرقة الشمالي وقام أهالي الريف الشمالي للمدينة بمساعدة النازحين وإغاثتهم وتوزيع الخبز والمواد الغذائية عليهم ، ووقوف أهالي المنطقة في الطرقات لتوزيع الخبز وأي مساعدة يستطيعون تقديمها .

اترك رد

Translate »