حزب الله الارهابي يقوم بعملية اعادة انتشار في محيط الزبداني

قامت ميليشيات حزب الله الإرهابي فجر اليوم بنقل كمية كبيرة من الأسلحة و الذخائر المتواجدة ضمن مواقعه في الجبل الغربي لمدينة الزبداني و منطقة الجديدة إلى بعض أماكن تواجد المدنيين في منطقة الزبداني و التي تخضع بشكل مطلق لسيطرته .

و تناوبت أكثر من 100 سيارة شد رباعي ، على نقل تلك الأسلحة و الذخائر إلى أربعة مناطق و هي ( المعمورة- الانشاءات – كروم مضايا – بلدة الروضة ) و قاموا بوضعها في أبنية بالقرب من الحواجز الخاصة بهم .

بحسب النشطاء المتواجدين في منطقة الزبداني فإن طيران الاستطلاع العائد للاحتلال الإسرائيلي لا يكاد يغادر اجواء المنطقة منذ ما يقارب الشهرين ، واضعً تلك الميليشيات تحت رقابة دؤوبة .

تعتبر منطقة الزبداني بكل مدنها و بلداتها منطقة نفوذ خاصة بميليشات حزب الله التي استقدمها النظام إليها و ظهرت بشكل علني منذ تاريخ 15/06/2015 مع بدء الحملة العسكرية على مدينة الزبداني التي أدت إلي حصار مقاتليها في مساحة لا تتجاوز 1 كم .

على ما يبدو أن ميليشيات حزب الله المتواجدة في منطقة الزبداني متخوفة من ضربة إسرائيلية قريبة خصوصاً مع ازدياد تحليق طيران الاستطلاع الإسرائيلي في الأجواء و مع الاستهداف المتكرر لمواقع له في مناطق القلمون الغربي خصوصاً في جرود بلدة فليطة و رأس المعرة.

المصدر: شبكة شام

اترك رد

Translate »