قسد تستقدم ميليشيا نسائية عراقية للقتال في الرقة

وصلت مقاتلات من ميليشيا “وحدات المراة في شنكال YJŞ” التي تضم نساء عراقيات إيزيديات، إلى محيط مدينة الرقة أمس الاثنين لمساندة “وحدات حماية الشعب YPG” وباقي فصائل “قوات سوريا الديمقراطية” التي تحاول انتزاع المدينة من قبضة تنظيم “داعش”.

وقالت مواقع إخبارية تابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي PYD” وهو الجناح السياسي لـ”وحدات حماية الشعب YPG” إن المقاتلات الإيزيديات قدمن من سنجار في إقليم كردستان العراق، بهدف “تحرير النساء الإيزيديات” من قبضة تنظيم “داعش”، وبحسب إعلام الميليشيا الإيزيدية، فإن هؤلاء المقاتلات مستعدات للتوجه إلى أي مكان تتواجد فيه نساء إيزيديات مختفات من أجل “تحريرهن”.

ولم تتطرق تلك المواقع إلى عدد المقاتلات العراقيات اللواتي وصلن إلى الرقة، إلا أن مصادر ميدانية أفادت لـ NSO بأن عدد هؤلاء المقاتلات لم يتجاوز 50.

وتقاتل بجانب “وحدات حماية الشعب YPG” ميليشيات أجنبية منظمة مثل “كتيبة الحرية العالمية”، أو مقاتلين من تركيا والعراق وإيران تحت غطاء “القومية الكردية” وهم مقاتلون لا تعتبرهم “الوحدات” أجانب.

نقلاً عن NSO

اترك رد

Translate »