باريس وواشنطن «لن تتسامحا» مع أي استخدام للأسلحة الكيماوية بسوريا

أعلن قصر الإليزيه اليوم (الجمعة) أن الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والأميركي دونالد ترمب تعهدا بأنهما لن «يتسامحا مع الإفلات من العقاب» في أي استخدام آخر لأسلحة كيماوية في سوريا، وذلك إثر اتصال هاتفي بينهما.

وقال مكتب ماكرون في بيان إن الرئيس الفرنسي «شدد على أنه وفي حال إثبات استخدام أسلحة كيماوية أدت إلى مقتل مدنيين فسيكون هناك رد حازم بالتنسيق مع حلفائنا الأميركيين».

وأضاف الإليزيه في بيان أن ماكرون وترمب اتفقا على العمل معا لتطبيق وقف إطلاق النار في سوريا وحثا روسيا على ممارسة نفوذها على النظام السوري.

وناقش الزعيمان ضرورة تطبيق قرار الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لإنهاء الأعمال القتالية وإتاحة المجال لدخول المساعدات الإنسانية للغوطة الشرقية وإجلاء الجرحى.

وقال البيان إنهما اتفقا على ضرورة أن تمارس روسيا «أقصى ضغط بشكل لا لبس فيه على النظام» للالتزام بوقف إطلاق النار.

اترك رد

Translate »